شاهد | جانب من الجرائم والفضائع التي ارتكبتها مليشيات حزب الاصلاح بمنطقة المنين بمأرب من هدم وحرق لمنازل المواطنين ونهب ممتلكاتهم وأتلاف مزارعهم

ارتكبت مليشيات حزب الأصلاح ابشع وأفضع الجرائم في هجومها العدواني على قبيلة الأشراف بمنطقة المنين بمأرب حيث شنت تلك المليشيات هجومها بما يقرب (3000) مرتزق بعد حصار منطقة المنين  وإقتحامها من عدة إتجاهات وسقوط عشرات الشهداء من قبائل الأشراف وعبيدة وهم يتصدون لذلك الأعتداء البربري الغاشم ولم تكتفي تلك المليشيات على ما قامت بة من قتل واعتقالات وترويع للنساء والأطفال فقامت بهدم منازل المواطنين وإحراقها ونهب ممتلكاتهم وإحراق بعضها  وإتلاف مزارعهم في جرائم لم يسبق وأن أركتبت في محافظة  مأرب وتعديا لأعراض وحرمات المواطنين ومساكنهم ومنافية لكل الأعراف والتقاليد اليمنية والدين وألأخلاق وقد قام أحد تلك المليشيات “متباهيا بأنتصارهم” بتصوير جانبا من جرائهم بتدميرهم وحرقهم لمنازل من أسموهم”المخربين” بسبب من قبيلة الأشراف القيادي الأخواني المدعو “محمد الحزمي”من السطو على أرضهم في مدينة مأرب ما جعلة يستنفر كافة قيادة المرتزقة بمأرب للقيام معة والأنتصار له في بسطة على أرضهم وهم بدورهم جمعوا مليشياتهم “قوات الأمن الخاصة” للتعدي على الأشراف بحجة أنهم “مخربين وحوثة”.

وقد سقط من تلك المليشيات في هجومهم على منطقة المنين ما يزيد عن 38 قتيل بينهم قيادات كتائب وعشرات المصابين إضافة الى إحراق 8 أطقم عسكرية لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *