جيش مران..للشاعر أبو غزوان الوحيشي

جيش مران قادم والفناء في حزامه

يقذف الموت الأحمر من مجاري المقلم

مثلما السيل جارف يجرف اللي أمامه

لو لقي سد ذي القرنين قبله مردم

قد مقادم سيوله في تخوم المنامة

جارفة والرواعد فوق أبو ظبي تزهم

بلغ الداشر المهفوف يوم السلامة

فات هيهات ثم هيهات ينجى ويسلم

عام خامس ودشنا فصول انتقامه

والله إن ما يفيد المعتدي لو تندم

في جميع الجهات الموت جرد حسامه

شوف كم غاص في الساحل وكم قد تفحم

في الحدود الشمالية وجبهة تهامة

لجل عين السعودي يرحلوا لا جهنم

لجل أبو خمس باعوا دينهم والشهامة

والقيم والمبادئ من حفيد ابن ملجم

والله أنى يماني أصل عالي مقامه

حر لجل الكرامة باحتسي كل علقم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *