الوفاق البحرينية: اتهام الشيخ علي سلمان تافه ويعكس حجم الأزمة التي تعيشها السلطة

وكالات | 13 نوفمبر | مأرب برس :

ردت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية البحرينية اليوم الاثنين على اتهام سلطات المنامة لزعيم المعارضة البحرينية الشيخ علي سلمان الأمين العام للوفاق واثنين من نواب الوفاق معتبرة الاتهام بأنه تافه ومتهافت، ويعكس حجم الأزمة التي تعيشها السلطة مع شعبها ومع محيطها الخليجي ومع المجتمع الدولي.

ونقل عن بيان لجميعه الوفاق التأكيد على أن الاتهام كيدي ومصطنع للهروب من الاستحقاق السياسي الملح في ضرورة التحول الجذري والكامل نحو الديمقراطية، لافتة إلى أن استيراد الأزمات الإقليمية للضغط على المعارضة لا يلغي تمسكها بثوابتها الوطنية أو كونها شريكا أساسي في صناعة مستقبل الاستقرار السياسي بالبحرين.

وشددت جمعية الوفاق  في بيانها على أن هذا السلوك غير القانوني يدفعها بشكل أكبر للعمل الحثيث في ضرورة بناء دولة المؤسسات والقانون القائمة على الدستور التعاقدي والتمسك بالمطالب الشعبية للتحول إلى الديمقراطية ورفض التفرّد والاستئثار بالسلطة والثروة وكل مقومات الحياة.

إلى ذلك أوضحت الجمعية بأنها ستواصل مسارها المشروع في مواجهة استمرار النظام  في ارتكاب الجرائم والتجاوزات الفادحة لحقوق الإنسان ووقف نزيف الفساد ونهب الثروات وإصلاح منظومة القضاء لتكون سلطة مستقلة ونزيهة مؤكدة أن كل ذلك يأتي من منطلق عقيدتها الوطنية الراسخة وانتمائها العميق الذي يدفعها للحفاظ على الوطن وأهله.

وكانت نيابة سلطات نظام المنامة قد أعلنت أمس الأحد اعتزامها محاكمة زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان الذي يمضي عقوبة بالسجن لتسع سنوات منذ 27 نوفمبر وذلك بمزاعم “التخابر” مع قطر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق