الأخبار العربيه والعالميه

العفو الدولية: الحكم ضد الشيخ علي سلمان مؤشر خطير

وكالات | 4 نوفمبر | مأرب برس :

وصفت منظمة العفو الدولية، قرار محكمة الاستئناف البحرينية بحق زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان  بالمؤشرآً الخطيرً الذي يؤكد أن السلطات في البحرين مستمرة في سياساتها التعسفية وغير القانونية ضد المعارضين والناشطين السلميين”.
وأصدرت محكمة الاستئناف اليوم الأحد نوفمبر حكماً بالسجن المؤبد على الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، وألغت حكم البراءة بحقه من المحكمة الكبرى، كما أصدرت حكماً بالمؤبد على النائبين السابقين عن كتلة الوفاق الشيخ حسن سلطان، وعلي الأسود وذلك بتهمة “التخابر مع قطر”.
من جهتها قالت جمعية الوفاق في بيان بان «الحكم الصادر بحق الشيخ علي سلمان لن يزيد الشعب إلا قوة وصبراً وعزة واستمراراً في الإيمان أكثر بأن الوطن أقوى وأفضل دون الدكتاتورية والاستبداد والظلم والنهب القائم».
وأضاف البيان «إن القضية المزعومة التي يحاكم فيها الشيخ علي سلمان تتعلق بمبادرة أمريكية خليجية تمت في العام 2011 وكان أطرافها وزير خارجية السعودية السابق سعود الفيصل ورئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم آل ثاني ومساعد وزير الخارجية الأمريكية السابق جيفري فيلتمان مبينة أن ملك البحرين كان يمثل النظام الحاكم وسماحة الشيخ علي سلمان يمثل المعارضة والحالة الشعبية».
وأكدت الجمعية في بيانها أن “النظام يعاني من أزمات اقتصادية ومعيشية حادة وصلت لحد الاستجداء وطلب الإعانات وهو ما دفعه لاستخدام شعبه في مزاد التكسب غير المشروع بعناوين خداعة مختلفة”.
وأوضحت أن النظام بات مهددا بسبب حجم الرفض والسخط الشعبي ضده، في حين أن تفشي الفساد وسرقة المال العام ونهب أموال الناس والاستيلاء على حقوقهم وسرقة لقمة عيشهم من قبل النظام الحاكم هو ما أضر باقتصاد الوطن ومعيشة أبنائه.
إلى ذلك لفت بيان جمعية الوفاق إلى أن “النظام البحريني ذاهب للأسوأ في سرقة المال العام وجلب مزيد من الأجانب لاستبدال شعب البحرين بهم، والارتماء في أحضان الصهاينة والكثير من الكوارث والأزمات مقابل الحصول على الدعم والرعاية الذي يفتقدها مع شعبه الساخط”.

مقالات ذات صلة

إغلاق