الأخبار المحليةمأرب محرقة الغزاة

أبناء مأرب والجوف يؤكدون استعدادهم لرفد الجبهات ومواجهة التصعيد بالتصعيد

متابعات | 4 ديسمبر | مأرب برس :

أكد أبناء محافظتي مأرب والجوف في لقاء قبلي موسع اليوم استعدادهم لرفد الجبهات بالمال والرجال ومواجهة تصعيد العدوان السعودي الأمريكي بتصعيد شعبي كبير يفشل مخططاتهم ويضاعف خسائرهم .

وألقيت في اللقاء كلمات من قبل عضوا مجلس الشورى محمد البخيتي ومحمد سالم طعيمان ووكيل محافظة مأرب محمد محسن علوان، ووكيل محافظة الجوف عبدالله منيف أكدت على أهمية التعبئة ومواجهة مخططات العدوان السعودي الأمريكي في التصعيد بإستنفار قبلي كبير .

وأشارت الكلمات إ­­لى وجوب رص الصفوف في هذه المرحلة الإستثنائية وتعزيز التلاحم المجتمعي ومواجهة الخونة والعملاء والحفاظ على المناطق الحرة من الإختراقات التي يحاول استغلالها العدو في كل جولة من المفاوضات السياسية.

وثمنت الكلمات الإنتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال ومنها جبهات مأرب والجوف.

واستنكر أبناء محافظتي مأرب والجوف جرائم العدوان السعودي ومرتزقته بحق الشعب اليمني والحصار الجائر وسياسات التجويع والصمت الدولي تجاه ذلك .

ودعوا قبائل اليمن عامة للإنتفاضة في وجه الغزاة والمرتزقة والتنكيل بهم حيثما تمركزوا حتى تطهير كامل تراب الوطن وانتزاع سيادته واستقلاله ..مشيدين بالتحرك الشعبي الكبير في المهرة وبعض المحافظات الجنوبية المحتلة والتي يقودها الأحرار والشرفاء الرافضين للخضوع ومداهنة للمحتلين وتشكل بذرة لثورة جديدة ستطرد المحتل الجديد كما طردت المستعمر البريطاني .

وأقر اللقاء تشكيل لجان مجتمعية لتنسيق التحرك الشعبي وتفعيل الطاقات والجهود لمواجهة العدوان ومرتزقته .

تخلل الفعالية قصائد شعرية وزوامل شعبية عكست الروح الثورية الشعبية والوعي المجتمعي بخطورة العدوان والإحتلال.

مقالات ذات صلة

إغلاق