أهم الأخبارالأخبار العربيه والعالميه

القوات الأمريكية تبدأ سحب معداتها من سوريا

وكالات | 11 يناير | مأرب برس :

قالت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية: إن قوات الولايات المتحدة سحبت أول مجموعة معدات أرضية عسكرية من سوريا في الأيام القليلة الماضية.

ونقلت الشبكة عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله: إن بعض الشحنات تحركت بالفعل، دون أن يوضح – طبيعة الشحنات أو الطريقة التي نقلت بها، جوا أم برا.

وأضافت أن المسؤول الأمريكي رفض ذكر المواقع التي كانت فيها تلك المعدات في سوريا قبل نقلها، وإن كان مرجحا أن تكون في الشمال السوري.

كما نقلت وول ستريت جورنال عن مسؤولين في وزارة الحرب الأمريكية (بنتاغون) قولهم: إن خطط واشنطن للانسحاب من سوريا لم تتغير، وإن الوزارة لم تتلق أوامر بغير ذلك.

وأضافت ذات المصادر أنه يجري التعامل فعليا مع خطط الانسحاب، وأن العشرات من جنود المشاة توجهوا إلى سوريا للمساعدة في سحب القوات من مناطق تمركزها، وأن سفنا عسكرية تقودها السفينة الحربية البرمائية “كيرزارج” توجهت إلى المنطقة لتقديم الدعم لحظة مغادرة القوات.

وتقل السفينة المئات من جنود البحرية، فضلا عن مروحيات وأنواع أخرى من الطائرات العسكرية.

وصلت معدات عسكرية أمريكية إلى قاعدة عين الأسد الجوية غربي محافظة الأنبار شمال العراق، قادمة من سوريا السبت الماضي 5 يناير.

ونقل موقع “المعلومة” عن مصدر أمني عراقي قوله: إن “طائرات حربية أمريكية محملة بالأسلحة والمعدات الحربية وصلت إلى قاعدة عين الأسد الجوية بناحية البغدادي بقضاء هيت غربي مدينة الرمادي، من دون معرفة الأسباب ونوعية الأسلحة والمعدات التي وصفت بالمتطورة”.

وأضاف المصدر، أن “وصول الأسلحة تزامن مع وصول أرتال عسكرية أمريكية قبل أيام إلى قاعدة عين الأسد الجوية”، موضحا أن “القوات الأمريكية تعتمد على الشركات الأمنية في نقل معداتها الحربية إلى مناطق تواجدها فيما يتم نقل جنودها عبر الطيران الحربي لتأمين وصولهم”.

وأوضح المصدر، أن “قاعدة عين الأسد الجوية شهدت اجراءات احترازية لضمان توفير الحماية الأمنية للقوات الأمريكية المتمركزة داخل مبنى القاعدة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق