أهم الأخبارالأخبار المحلية

تنفيذا لمبادرة قائد الثورة ..الإفراج عن الأسير السعودي بعد تجاهل سلطات بلادة لوضعه الصحي

متابعات | 29 يناير | مأرب برس :

أطلق اليوم بصنعاء سراح الاسير السعودي موسى شوعي علي عواجي المصاب بفيروس الكبد بعد تجاهل النظام السعودي لحالته الصحية الحرجة.

وأشار مصدر مسؤول باللجنة الوطنية لشؤون الأسرى إلى أن عملية الإفراج جاءت تنفيذا لمبادرة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي التي أعلن عنها أمس خلال لقاءة بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

وأكد المصدر أنه تم نقل الأسير السعودي إلى بلاده عبر طائرة تابعة للصليب الأحمر بعد الإفراج عنه بمبادرة من قائد الثورة.

وكان رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى كشف عن تجاهل النظام السعودي لكل المبادرات التي أطلقت من أجل إطلاق سراج جنديه الأسير المريض جدا.

وقال المرتضى في تغريده له : خلال الاسبوعين الماضيين حاولنا بكل الطرق والوسائل إقناع الجانب السعودي بإجراء عملية تبادل مستعجلة بالأسير السعودي المريض مقابل الإفراج عن مجموعة من أسرانا الجرحى لديه وقد دخل في الوسط عدة وساطات سواء الأمم المتحدة وحتى مشائخ وشخصيات قبلية واجتماعية تعاطفوا مع الأسير المريض إلا أن أحدا منهم لم يستطع إقناع الجانب السعودي بذلك..

وأضاف: ونظراً لهذا التجاهل والاستهتار بحياة هذا الأسير وكبادرة إنسانية وجه السيد القائد (حفظه الله) بالإفراج عنه وتسليمه لأهله.

لافتا إلى الطلب من مكتب المبعوث والصليب الأحمر بصنعاء استلامه وإيصاله إلى أهله..

مقالات ذات صلة

إغلاق