أهم الأخبارالأخبار المحلية

الدكتور الحوري: السياسي الأعلى سيقر الرؤية الوطنية لبناء الدولة نهاية فبراير

متابعات | 5 فبراير | مأرب برس :

قال أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري انه من المتوقع أن يقر المجلس السياسي الأعلى الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة وآليتها التنفيذية نهاية فبراير الحالي.

وأكد الدكتور الحوري أن المجلس السياسي سيعمل على استيعاب الملاحظات المهمة والنوعية التي أحيلت إليه من قبل الحكومة ومجلس القضاء ومجلس الشورى والجهات التابعة لمكتب الرئاسة والمكونات والأحزاب الوطنية والأكاديميين والعلماء والاتحادات والنقابات والشخصيات الوطنية لتبدأ الجهات الرسمية المعنية بصياغة خططها وأولوياتها وفقا لذلك.

جاء ذلك في حلقة نقاشية نظمتها جامعة ذمار اليوم حول مسودة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة والتي قدم فيها أمين سر المجلس السياسي الأعلى عرضا موجزا عن الرؤية ومحتوياتها والمنهجية المتبعة في إعدادها.

وأكد الدكتور الحوري أن الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة تجسد المشروع الوطني الذي اطلقه الرئيس الشهيد صالح الصماد لبناء الدولة اليمنية.

وأشار إلى أن المجلس السياسي الأعلى أحال مسودة الرؤية الوطنية نهاية ديسمبر الماضي للحكومة وبقية أجهزة ومؤسسات الدولة لإثرائها وطلب من الأحزاب والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والباحثين والاكاديميين والعلماء المشاركة في إثرائها بالملاحظات الجوهرية والنوعية.. موضحا أن معظم هذه الجهات قد قدمت ملاحظاتها بكل اهتمام ومسؤولية.

وعبر أمين سر المجلس السياسي الأعلى عن الشكر لجامعة ذمار وقيادتها على المبادرة بتنظيم هذه الفعالية التي قدمت فيها العديد من الملاحظات القيمة من قبل أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والحاضرين من مختلف الجهات.

وفي الحلقة أوضح رئيس جامعة ذمار الدكتور طالب النهاري أن الرؤية هي أساس لبناء يمن حديث تتحقق فيه العدالة والمواطنة المتساوية .. وقال ” اليد التي تحمي هو ما يسطره الجيش واللجان الشعبية من انتصارات بجبهات البطولة لمواجهة العدوان واليد التي تبني هو صمود الجبهة الداخلية في ميادين العمل والبناء “.

ولفت الدكتور النهاري إلى أهمية الدور المعول على الأكاديميين في إبداء الملاحظات على الرؤية المقدمة بمنهجية علمية .

وأكد أن جامعة ذمار حاضرة في العمل الوطني وتعمل حاليا على إعداد إستراتيجية تطوير العمل الإداري والأكاديمي.

فيما أشار عضو مجلس الشورى الدكتور أحمد النهمي إلى أهمية تشخيص الواقع بشكل حقيقي للخروج من هذا النفق الذي تمر به البلاد وصولا إلى دولة يمنية حديثة ديمقراطية مستقرة وموحدة ذات مؤسسات قوية تقوم على تحقيق العدالة والعيش الكريم.

ولفت إلى أن ما يميز مسودة الرؤية الوطنية الدعوة للمصالحة الوطنية .. مؤكدا أن الأكاديميين هم محور الحلقة ومرتكزها للخروج بتوصيات علمية لإثراء الرؤية.

وأثريت الحلقة التي حضرها وكيل المحافظة محمود الجبين ونواب رئيس جامعة ذمار وعمداء الكليات ومستشارة المحافظ سميرة القانون وعدد من الأكاديميين والمعنيين، بالنقاش والمداخلات حول مختلف جوانب مسودة الرؤية.

سبأ

مقالات ذات صلة

إغلاق