الأخبار العربيه والعالميهالتقارير

السعودية الأولى عالميا في استيراد الأسلحة للعام الخامس على التوالي

وكالات | 11 مارس | مأرب برس :

كشف تقرير صادر عن معهد ستوكهولم للسلام، نشر اليوم الاثنين، أن واردات دول الشرق الأوسط من السلاح تضاعفت تقريبا، خلال السنوات الخمس الماضية، وشكلت نحو 35 بالمئة من مجمل واردات السلاح بالعالم.

وبحسب التقرير، فإن واردات الشرق الأوسط من الأسلحة تضاعفت تقريبا خلال السنوات الخمس الماضية، وزادت واردات الدول من الأسلحة في الشرق الأوسط بنسبة 87 بالمئة، في الفترة بين عامي 2009 — 2013، و 2014 — 2018؛ وشكلت 35 في المائة من واردات الأسلحة العالمية في الفترة 2014-2018″.

وأصبحت السعودية أكبر مستورد للأسلحة في العالم خلال الفترة 2014-2018؛ حيث ارتفعت واردات المملكة من السلاح بنسبة 192 بالمئة، مقارنةً بالفترة 2009-2013.

وتحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى كأكبر الدول العالمية والعربية المستوردة للأسلحة حول العالم وفقاً لبيانات الأعوام الخمسة الماضية، تليها الهند في المرتبة الثانية عالمياً، وتأتي قطر في المرتبة الثانية عربياً والثالثة عالمياً في استيراد الأسلحة.

الجدير بالذكر أن قطر تحتل المرتبة الأولى عالمياً في ارتفاع قيم صفقات السلاح، إذ ضاعفت استيراد السلاح بنسبة 300% خلال الفترة 2012-2016، ثم تأتي الإمارات والعراق ومصر في المراكز السابعة والثامنة والعاشرة كأكبر الدول المستوردة للأسلحة حول العالم.

وبذلك تحتل منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي قمة الدول المستوردة للأسلحة بنصيب يقترب من 50% من حجم مبيعات الأسلحة حول العالم، إذ تضاعف نصيب تلك المنطقة من شراء الأسلحة خلال السنوات الخمس السابقة.

يذكر أن النظام السعودي يقود تحالف للعدوان على اليمن منذ مارس 2015م شن خلالها آلاف الغارات الجوية مستهدفا البنية التحتية لليمن ومخلفا آلاف الشهداء والجرحى من المدنيين وسط صمت دولي ودعم غربي للنظام السعودي بصفقات تسليح متعددة على مدى الأعوام الماضية.

مقالات ذات صلة

إغلاق