أدب و شعر

من البيضاء الي صعده

أدب وشعر | 2 ابريل | مأرب برس :

من البيضاء الي صعده في ذكرى إستشهاد الشهيد القائد السيد/ حسين بدر الدين الحوثي رضوان الله عليه .

الشاعر / أمين الجوفي

مــن لــوا الـبـيضاء ومــن نـبـع الـسلاله الاشـترية
ارض مــالـك الاشــتـر الـنـخـعي ومـربـات الـنـمار

مـــن قـــلاع الـكـنـج شـمـر مــن مـقـر الـطـاهرية
دولــــة الــعـامـر ولـــد طــاهـر بـعـصـر الازدهـــار

مــن سـمـاء قـيـفه لـمـع بــرق الـكـتابات الـجـرية
والــرعــود اتــقـارحـت بـشـعـار مـعـدومـة عــيـار

بـالـقراح الـعـذب شـنـت واسـبـلت غـيـمه طـريـة
حــاكــهـا شـــاعــر وطــرزهــا بــالافـكـار الــبـكـار

وانـتـقـاهـا عــقــد مـــن در الـبـيـوت الـجـوهـرية
لـجـل عـيـن الـغـاليه هــي غـالـيه وانــا ابــن بــار

لــجـل صــعـده يـالـمـعاجم والـقـوامـيس الـثـرية
بــــالأدب والــشـعـر زيــديـنـي بــلاغــه واقــتـدار

لــجـل اعــبـر عــن شـعـوري والـمـشاعر شـاعـرية
وبـين قـوسين أخـتصر صـعده( بـقبلة الانتصار )

لـجـلـها صــغـت الـقـوافـي فــي قـصـايد مـنـبرية
والـقـصـايد لــجـل صــعـده زادت الـشـاعـر وقــار

لـجـلـهـا ورخـــت شــعـري بـالـنـقوش الـحـمـيرية
واسـمـها مـنـحوت بـيـد الـعـز فــي صــم الـحجار

يــوم غـيـري سـجـل اسـمه فـي زجـاجة مـزهرية
والـزجـاجه فــي مـهـب الـريـاح قـمـة جـرف هـار

قــلـب صــعـده مـحـتـويكم يــادعـاة الـعـنـصرية
والـشـواهد واضـحـه كـالـشمس فـي قـلب الـنهار

دم صــعـده فــار فــي وجــه الـجـيوش الـبـربرية
ثــار لـجـل الـعـار يــوم انـتـوا مـعـا امـات الـخمار

جــسـم صــعـده نـــار وانــتـوا تـلـهثوا لـلـمنجرية
فـي بـلاد الـجار ذي فـارض عـلى الشعب الحصار

وجــه صـعـده قــد تـجـلا فــ الـسيوف الـحيدرية
وفـجـرها الـمـشرق بــزغ وابـهج بـلمعة ذو الـفقار

شــع مــن مــران وامـسـى فــي تـبـاب الـجـابرية
ضـــارب الـعـيـقات وافـــواه الـبـغـم تـشـعل بـنـار

رغــم عــن شـطـحات وافـات الـعجول الـسامرية
والـعـقـول الــلـي تــصـدق ذا جــسـد ولــه خــوار

ورغـم أنـف الـغرب واصـحاب الـفتاوى الصعترية
واجــهـت مــشـروع مــن بــاع الـفـيافي والـقـفار

والــيـمـن بــاعــوا قــراراتــه ونــجــد الـمـشـتـرية
واســـتـــردت بــالـقـرابـيـن الــســيـاده والـــقــرار

واجــهــتـهـم بــالـبـراهـيـن الــعــقـول الـعـبـقـريـة
واحــرجـتـهـم بـالـبـراكـيـن الــمـسـيـره والــمــنـار

وافـحـمـت فـــي ردهـــا كـــل الـوجـيه الـمـفترية
وأصـلحت فـي صـدها لا ابـناء اليمن درب المسار

قــبــلـة الاحــــرار نــجــم الــثــوره الـسـبـتـمبرية
رجــعـت مــن عـزمـهـا لـ الـشـعب قـيـمه واعـتـبار

دق يـالـبـيضاء لــ صـعـده هــب تـحـيه عـسـكرية
خـــل غـابـرهـا يـشـوفـه كــل مــن تـحـت الـمـثار

واســتـعـدي لــ الـتـعـانـق يـــا قــبــاب الـعـامـرية
ضــمـي الــهـادي لـصـدرش مــن مـعـزه وافـتـخار

ومـــد يــا (نــوفـان) يـــدك والـسـريـه بـالـسـرية
وازهـم (احرم)وازهم (اسبيل)(المردم) و(العكار)

لا جـبـل (مــران) لا (رازح) (غـمر) لا (الـظاهر)ية
لا (مـنـبـه) لا (كـتـاف) و لا (شــدا) ولا (سـحـار)

وصـلـه (حـيـدان) و(الـحـشوه) و(بـاقـم) دايـرية
(مجز) و(الصفراء) (قطابر)واهل(ساقين) الصهار

لا قُــبّــل صــعــده جـمـيـعـاً والـتـحـايا عـاطـريـة
مــن لــواء الـبـيضاء بـكـله مــن كـبـاره والـصـغار

قـلـهـم مـــن بــعـد تـحـليل الـفـحوص الـمـخبرية
والـــجـــراح الـقـيـصـريـة بــالــمـلازم والــشــعـار

وقــلـهـم بــعـد الـمـجـازر مـــن دبـــي والـبـنـدرية
والــســنـيـن الــكــارثـيـه بــالـحـصـار وبــالــدمـار

وقـلـهـم مـــن بــعـد تـطـبـيع الـقـضايا الـمـحورية
والأمـــور الـظـاهـريه خــلـف الاقــصـى والـجـدار

عــهــدنـا لازال والـــذمــه مـــــن الــذمــه بــريــة
وذي نــقـض عــهـده نـقـلـه عــاد بــه جـنـه ونــار

___ #أمين_الجوفي ____

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق