المقالات

الاهداف من وراء عقد جلسة لمرتزقة النواب في حضرموت ..!!

مقالات | 11 ابريل | مأرب برس :

بقلم / زيد احمد الغرسي

تسعى دول العدوان لعقد جلسة لمرتزقة النواب في سيئون بحضرموت خلال اليومين القادمين وفقا لمصادر اعلامهم ..
وكانت قوات سعودية قد وصلت الى سيئون الايام الماضية بعتاد عسكري كبير شمل دبابات ومنظومة صواريخ الباتريوت واليات وغيرها تحت مبرر تأمين جلسة لنواب المرتزقة

السؤال لماذا تم اختيار سيئون بدلا عن عدن مع انهم يقولون عنها انها العاصمة المؤقتة ؟
ولماذا اختيار وادي حضرموت وهم كانوا يتحدثون دائما انه وكر للارهاب فهل انتهى الارهاب في غمضة عين ام هناك اهداف اخرى ؟
الحقيقة ان الحديث عن وجود ارهاب هو مجرد خداع لتبرير احتلالهم حضرموت لان العلاقة بين العدوان والقاعدة وداعش واضحة وجلية في كثير من الاحداث من بداية العدوان وحتى الان .. كما ان مبرر السعودية ادخال قواتها الكبيرة لتأمين انعقاد الجلسة ماهو الا مجرد غطاء لتحقيق هدفهم الحقيقي وهو السيطرة على وادي حضرموت خصوصا وهناك صراع سعودي اماراتي للسيطرة عليه بعد ان سيطرت الامارات على الساحل …

المجلس الانتقالي كان قد اعلن على لسان امينه العام في الشهر الماضي ان الانتقالي سيمنع انعقاد الجلسة ومع قرب انعقادها حاول نائب الانتقالي التكفيري هاني بن بريك التغطية على تلك التصريحات بتناقض اكبر حين قال بانهم يقبلون بقوات الاحتلال السعودي لكنهم يرفضون عقد الجلسة …
وهكذا الانتقالي دائما ما يصرح ثم يتراجع عن تصريحاته ليثبت لجماهيره انه مجرد دمية بيد الامارات وليس بيده اي قرار …
اما اهداف عقد الجلسة فتتمثل في التالي :

● اولا : محاولة سحب البساط من مجلس النواب الشرعي في صنعاء مع ان لا شرعية لهم اصلا لانهم خونة ومرتزقة وفق الدستور اليمني ..

● ثانيا : التمهيد لتقسيم اليمن وفق مشروع الاقلمة ..

● ثالثا : يسعى العدوان السعودي لتمرير اتفاقية خط الانبوب الذي يمتد من السعودية الى حضرموت وصولا الى المهرة وشرعنة احتلالها لتلك المناطق …

● رابعا : شرعنة التواجد الامريكي البريطاني في الجزر والموانئ والمواقع الاستراتيجية في جنوب اليمن بذريعة مكافحة ما يسمى الارهاب وتأمين خط الملاحة الدولي في البحر العربي وخليج عدن وباب المندب …

#انفروا_خفافا_وثقالا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق