الأخبار العربيه والعالميه

الجهاد الإسلامي: متمسكون بأرض فلسطين التأريخية والمقاومة كضمان للعودة

فلسطين المحتلة | 15 مايو | مأرب برس :

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأربعاء، في الذكرى الـ71 للنكبة على التمسك بأرض فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها حقاً كاملاً غير منقوص، وبمشروع المقاومة كضمان للتحرير والعودة.

وبحسب وكالة “فلسطين اليوم” قالت الحركة في بيان: إن مسيرات العودة تمثل وجها من أوجه النضال المشروع، وقد أسهمت بشكل واضح في تعزيز الوحدة والعمل المشترك، وإن استمرارها وتطويرها لتصبح انتفاضة شاملة مهمة وطنية يجب العمل على تحقيقها.

وطالبت الحركة بالمشاركة الشعبية الحاشدة في فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار لتكون رسالة وحدة في مواجهة ما تسمى صفقة ترمب.

وشددت “الجهاد” على “القناعة الراسخة ببطلان وجود هذا الكيان وبضرورة مقاومته ومجابهته بكل السُبل والوسائل المتاحة ستبقى الدافع والمحرك لنا بالعمل على ضربه، وعدم السماح له بالاستقرار، معتبرةً أنه ومهما كان حجم التضحيات فإنه يبقى هيناً أمام القيام بهذا الواجب والحق الذي لا انفكاك عنه حتى يأذن الله بتحرير أرضنا ومقدساتنا وخلاصها من دنس الاحتلال”.

ودعت الحركة الشعب الفلسطيني للتوحد خلف خيار الجهاد والمقاومة، ونبذ الخلافات، والتصدي للمشاريع الصهيونية والأمريكية الذي تستهدف وجودنا وهوية عالمنا العربي والإسلامي.

وطالبت بتوحيد الجهود ورص الصفوف ومضاعفة العمل لمجابهة كل السياسات الهادفة إلى تكريس وجود الكيان الغاصب، عبر تحصين الوعي العام بالحقوق والثوابت الوطنية، والأولويات العليا للشعب والقضية، لا سيما في ظل ما نتعرض له من سياسات تضليل هدفها شطب التاريخ وتغيير الجغرافيا وتحوير المفاهيم وقلب الحقائق.

وحيت الحركة “جماهير شعبنا الصابر المرابط في فلسطين المحتلة ومخيمات اللجوء والشتات، التحية إلى أرواح شهدائنا الأبطال وإلى أسرانا البواسل والجرحى الميامين، والتحية لجماهير أمتنا وقواها الحية الداعمة لحقنا وثوابتنا والمساندة لمقاومتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق