الأخبار العربيه والعالميه

“الجهاد الإسلامي”تدين مؤتمر البحرين الذي دعت إليه أمريكا

متابعات | 21 مايو | مأرب برس :

أدان عضو المكتب السياسي لحركة الاسلامي في فلسطين خالد البطش مسار التطبيع العربي الرسمي المتمثل باستضافة دولة البحرين ورشة عمل أمريكية صهيونية تهدف إلى فتح الطريق أمام تطبيق صفقة القرن الأمريكية الهادفة لتصفية القضية المركزية للأمة تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار”.

وقالت وكالة فلسطين اليوم إن البطش اعتبر في تصريحٍ صحفي إن “التطبيع البحريني مع العدو الإسرائيلي إذعاناً لقرارات الرئيس الامريكي دونالد ترامب وزمرة البيت الأبيض”، مجدداً “تصدي الفلسطينيين لمحاولات التطبيع بكل السبل الممكنة، ولهذه المؤامرة الهادفة الى تصفية حقوق شعبنا وتقسيم الدول العربية والإسلامية على أسس طائفية وعرقية لاستدامة الصراع في المنطقة لصالح العدو الصهيوني”.

ودعا البطش “أبناء الأمة وأبناء الشعب البحريني والخليج العربي للتصدي لمخططات تصفية فلسطين وتهويد مسرى النبي محمد صلوات الله عليه وعلى آله وقيامة عيسى عليه السلام، ففلسطين ومقدساتها لا تقايض بالأموال ولا بملْ البطون أو الجيوب رغم معاناة الحصار والعقوبات على شعبنا، في قضية إجماع للأمة العربية والإسلامية ولا يمكن التنازل عنها”.

ويستضيف نظام آل خليفة الحاكم في البحرين يومي 25 و26 /يونيو المقبل “ورشة السلام من أجل الازدهار” التي تنظمه الإدارة الأمريكية بحجة جلب الاستثمار إلى قطاع غزة والضفة الغربية، مع خطة لإحلال السلام.

وبحسب قناة “السي إن إن” الأمريكية الشهيرة فإن المؤتمر الذي من المزمع أن تستضيفه المنامة في شهر يونيو المقبل، سيكون المرحلة الأولى من الإعلان عن “صفقة القرن” والتي نوه ترامب في وقت سابق بأنها ستعلن هذا العام.

وكانت أعلنت السلطة الفلسطينية إن أحدا لم يستشرها بشأن المؤتمر الاقتصادي، مؤكدة على عدم أحقية أي طرف بالتفاوض نيابة عنها.

ومن جهة أخرى أكدت القناة 13 العبرية، أن “كيان العدو الإسرائيلي ينوي الاستجابة إلى دعوة الولايات المتحدة الأمريكية لها للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في العاصمة البحرينية المنامة، الشهر المقبل في إطار “صفقة القرن“.

ونقلت القناة عن مسؤول لدى كيان العدو الإسرائيلي قوله، أمس الاثنين، إن الولايات المتحدة أرسلت دعوة رسمية إلى “إسرائيل” للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق