أخبار عاجلةأهم الأخبارالأخبار المحليةالتقارير

الجيش واللجان يسيطرون على الاختلالات الامنية من قبل المرتزقة في منطقة الشعاور بإب

[مأرب برس|24/يوليو/2016م] ــ تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليوم الأحد من دحر مرتزقة العدوان من مواقع تمركزهم في منطقة الشعاور بمديرية حزم العدين في محافظة إب.

وقد عبر المواطنون من أبناء المنطقة عن تأييدهم لعملية حفظ الأمن والاستقرار في المحافظة وإسناد الجيش واللجان الشعبية.

ويعتبر هذا إنجاز جديد للجيش واللجان الشعبية، تمثل بدحر مرتزقة العدوان من أوكارهم في منطقة الشعاور بمديرية حزم العدين في محافظة إب.

ووزع الإعلام الحربي جزءا من المشاهد التي وثقت عملية استهداف المواقع التي كان يتمركز فيها المرتزقة في منطقة الشعاور، قبل أن يتم السيطرة عليها.

وبعد الوصول إلى متارس المرتزقة تم اغتنام عتاد عسكري خلفوه بعد فرارهم، من أسلحة رشاشة وذخائر.

وسعى المرتزقة لتكون المنطقة منطلقا للاعتداء على الجيش واللجان الشعبية، وبإيعاز من قوى العدوان كانت المساعي تتجه لإثارة الفوضى في المنطقة، لكن يقظة الجيش واللجان وتعاون أبناء المنطقة أفشلت ذلك المخطط.

المواطنون من أبناء المنطقة شكروا جهود الجيش واللجان الشعبية بعد تخليص المنطقة من شر المرتزقة الذي يستهدف أمنهم واستقرارهم.

هذا وتبقى مديرية حزم العدين وما جاورها نابذة للمرتزقة متعاونة مع جهود الجيش واللجان الشعبية لتثبيت الأمن والاستقرار وصيانة المجتمع من دنس الارتزاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق