أخبار عاجلةأهم الأخبارالأخبار العربيه والعالميه

واشنطن تبلغ منظمة التحرير الفلسطينية عدم تجديد ترخيص مكتبها

متابعات | 18 نوفمبر | مأرب برس :

أكد مصدر بمجلس الأمن القومي الأمريكي، السبت، أن الولايات المتحدة أبلغت منظمة التحرير الفلسطينية بعدم تجديد ترخيص مكتبها في واشنطن، بحسب ما نقلته شبكة «الجزيرة».

وفي تعقيبه على القرار الأمريكي، قال أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة «صائب عريقات»: «أبلغنا واشنطن رفضنا القاطع لعدم تجديد ترخيص مكتب منظمة التحرير» مضيفا «سنعلق اتصالاتنا بواشنطن إن لم تجدد ترخيص مكتب المنظمة».

وأوضح مصدر فلسطيني أن واشنطن اشترطت عدة شروط على المنظمة لتجديد ترخيص مكتبها، منها عدم ملاحقة إسرائيليين أمام محكمة الجنايات واستئناف مفاوضات السلام، وفقا لـ«الجزيرة»

ومن جهته قال مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية «نبيل شعث» إن «قرار الولايات المتحدة بإغلاق مكتب المنظمة يعني إنهاء دورها في عملية السلام».

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الأمريكية «ريكس تيلرسون»، إن «الفلسطينيين يخالفون قانوناً أمريكياً ينص على ضرورة غلق بعثة منظمة التحرير الفلسطينية، إذا دفع الفلسطينيون المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة (إسرائيل) على جرائم بحقهم»، بحسب «أسوشيتد برس».

كما نقلت الوكالة، عن مصدر في الخارجية الأمريكية، لم تسمه، أن الرئيس الفلسطيني «محمود عباس»، قد «تجاوز هذا الخط، عندما دعا المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في تصرفات (إسرائيل) ومحاكمتها».

وبحسب الوكالة ذاتها، فإن السلطات الأمريكية أكدت أنها ستحافظ على العلاقة مع الفلسطينيين حتى لو تم إغلاق مكتبهم.

ومنذ أيامه الأولى في منصبه، تعهد الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، بأن يكون الرئيس الذي سيحقق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، نهاية أبريل/نيسان 2014، دون تحقيق أية نتائج تذكر، بعد 9 أشهر من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية؛ بسبب رفض (إسرائيل) وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين في سجونها.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة .

مقالات ذات صلة

إغلاق