المقالات

يمني أم سعودي؟ من هو المقاتل الذي أنقذ رفيقه من بين النيران في الجوف؟

متابعات | 18 مارس | مأرب برس :

حاملاً رفيقَه الجريحَ على كتفة، غير آبهٍ لزخات الرصاص السعودي. مشهدٌ لمقاتل يمني على جبهات الحدود، التقطته عدسة «الإعلام الحربي» التابع لحركة «أنصار الله»، ألهب مشاعر الآلاف ممن شاهدوه الشهر الماضي.
«العربي» حصل على معلومات أكدت أن المقاتل اليمني، الذي أنقذ رفيقه تحت وابل من نيران عدوه، وحملة على كتفة مسافة 500 متر، هو «معوض صالح سالم السويدي، من قرية مجز في محافظة صعدة، لقى الله شهيداً في الثامن من مايو من العام 2015»، بحسب ما أكدت المصادر، موضحة أن «المشهد مصورٌ في جبهة الجوف، ويعود إلى أبريل من العام نفسه».
وأشارت المصادر إلى أن المشهد «أثار موجة إعجاب يمنية وعربية، وتناقلته وسائل إعلام دولية، وتسبب بحالة هلع في أوساط الجيش السعودي، وهو ما دفع بالرياض إلى الإدعاء بأن من قام بذلك العمل البطولي، هو أحد أفراد الجيش السعودي، في محاولة للتغطية على عشرات المشاهد التي عرضها الإعلام الحربي في جبهات ما وراء الحدود».
ولفتت إلى أن «السلطات السعودية نشرت المشهد، في برنامج رياضي على قناة أم بي سي أكشن، وقام مقدم البرنامج وليد الفراج، بعرض المشهد الشهير، زاعماً أن المقطع يعود لجندي سعودي تنكّر بزي يمني وأنقذ زميله الجريح!».

المصدر : العربي .

مقالات ذات صلة

إغلاق