الأخبار المحليةمأرب محرقة الغزاة

صلح قبلي ينهي قضية ثأر في مأرب بين أسرتي آل الحيي وآل الثابتي بمديرية بدبدة بمأرب

متابعات | 9 يونيو | مأرب برس :

نجحت وساطة قبلية يوم أمس الجمعة قادها عدد من المشائخ و قيادات من أنصار الله في مقدمتهم الشيخ حمد راكان الشريف والشيخ صادق فلحان والشيخ عبدالمجيد الحاكم والشيخ ناجي اعوج سبر والشيخ علي بن علي الصمصام والشيخ علي بنيان  في إنهاء قضية قتل بالخطأ  بين إسرة ال الحيي وال الثابتي من ابناء مديرية بدبدة بمأرب راح ضحيتها شخص من أسرة آل الثابتي.

 

هذا وقد أعلن أولياء دم المجني عليه بشير عزيز الثابتي  العفو العام والتنازل عن القضية امتثالا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف في اواخر ايام شهر رمضان وحقنا للدماء وتوحيد الجهود في مواجهة العدوان السعودي الامريكي وتعزيز التلاحم والتعاون بين ابناء المجتمع.

كما اشاد الحاضرون بالموقف المشرف لقبائل بدبدة وبني جبر بشكل عام في مختلف المحطات والمواقف الوطنية دفاعا عن الوطن وفي إصلاح ذات البين.ية.

 

هذا وتأتي حلحه القضايا الشائكه بين ابناء المجتمع  استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي حفظه الله ولن لنبذ الخلافات وإصلاح ذات البين بين أبناء الوطن الواحد

مقالات ذات صلة

إغلاق