الأخبار العربيه والعالميه

الجيش الإيراني: منفذو هجوم العرض العسكري على صلة بأمريكا وإسرائيل

متابعات | 22 سبتمبر | مأرب برس :

قال المتحدث باسم الجيش الإيراني، اليوم السبت، إن منفذي هجوم العرض العسكري، على صلة بأمريكا وإسرائيل وتلقوا تدريبات في دولتين عربيتين خليجيتين.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز” إن منفذي الهجوم لا ينتمون إلى القاعدة لكنهم على صلة بأمريكا وإسرائيل.

وأوضح أن منفذي عملية الأهواز اعتمدوا على الاستخبارات الأمريكية والموساد، ومولتهم ودربتهم دولتان خليجيتان.

وكان هجوما إرهابيا وقع صباح اليوم السبت على عرض عسكري في مدينة الأهواز، أسفر عن 24 قتيلا و53 جريحا، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني ومدنيين وأطفال.

وقال مراسل التليفزيون الرسمي الإيراني إن إطلاق النار بدأ من قبل عدة مسلحين، كانوا يقفون خلف أحد المدرجات خلال العرض وقتلوا وأصابوا العشرات.

هذا وأعلنت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، المناهضة للحكومة الإيرانية، تبنيها للهجوم.

فيما أصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا عاجلا، اتهم فيه “جماعة الأهوازية بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري”، مؤكدا أن السعودية تقف وراء دعم هذه الحركة الإرهابية.

مقالات ذات صلة

إغلاق