تحقيق أممي: قتل 189 فلسطينيا بمسيرات العودة يرقى لـ”جرائم حرب”

فلسطين المحتلة | 28 فبراير | امأرب برس :

أكدت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن قتل 189 فلسطينيا على يد قوات العدو الصهيوني خلال مسيرات العودة يرقى إلى جرائم حرب.

وأضافت اللجنة بأن معلوماتنا عن عمليات القتل الإسرائيلية خلال احتجاجات غزة يجب أن تحال للمحكمة الجنائية الدولية، موضحة أنه ليس هناك تبرير لقتل الأطفال أو المعاقين أو الصحفيين أو المسعفين في غزة على يد القوات الإسرائيلية

وذكرت اللجنة أنها وجدت أدلة على استخدام القوات الإسرائيلية الذخيرة الحية في غزة بطريقة غير قانونية، مشددة أن “استخدام القوات الإسرائيلية الذخيرة الحية ضد المدنيين في غزة غير قانوني”.

وأوصت اللجنة بضرورة أن ترفع “إسرائيل” الحصار فورا عن قطاع غزة.

وتقترب مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية من إكمال عامها الأول منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي، وخرجت للتأكيد على حق الفلسطينيين في العودة إلى أراضيهم التي هجّروا منها عام 1948، وللمطالبة برفع الحصار المستمر منذ 13 عامًا.

وأسفرت اعتداءات قوات العدو الصهيوني على المتظاهرين الفلسطينيين السلميين عن استشهاد نحو 250 مواطنًا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة أكثر من 23 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة