لقاء موسع في رداع بمناسبة أربعة أعوام من الصمود

البيضاء | 6 مارس | مأرب برس :

عقد بمديرية رداع بمحافظة البيضاء لقاءا موسعا ضم مشائخ ووجهاء واعيان المديرية والمجلس المحلي وقيادة أنصار الله بالمديرية بمناسبة مرور أربعة أعوام من الصمود والثبات في وجه العدوان السعودي الامريكي الصهيوني البريطاني الاماراتي وولوج عام خامس سيشهد تعزيزا يماني بكل الميادين وانتصارات بكل الجبهات.

وعبر المشاركون عن البراءة من الخونة المأجورين ومن مواقفهم الخيانية التاريخية للبلد والأمة والقضية والمقدسات وأن مواقفهم تلك لا تمثل الشعب ورجال وقبائل اليمن الشرفاء الاحرار.

وأكدوا تمسكهم بكل القيم والمبادئ والرفض لكل أشكال التطبيع الخفي أو المعلن مع كيان العدو الصهيوني المغتصب والمنتهك لكل المحرمات والحرمات كما جددوا تأكيدهم على عدم التخلي عن قضية الأمة المركزية المتمثلة في فلسطين واقصاها.

وخرج اللقاء بعدة توصيات وقرارات كان في مقدمتها استقبال العام الخامس بالتفاعل الجاد والعملي وتنفيذ الفعاليات المختلفة والانشطة المتعددة إحياء للصمود اليماني وشحذا للهمم ورفعا للمعنويات وابرازا لعظمة هذا الشعب ولبسالة أبطاله من أبناء الجيش واللجان الشعبية الذين سطروا أعظم البطولات ولقنوا الأعداء ومنافقيهم أعظم الدروس ونكلوا بهم وبمعداتهم.

وأعلن بيان اللقاء الختامي عن تأييد ومباركة ابناء المديرية والمحافظة لكل ما خرج به الحكماء وابناء القبائل في لقاءهم الاخير الموسع من قرارات هامة ومسؤولة.

ودعا بيان اللقاء كل قبائل البلد عامة والبيضاء خاصة الى توحيد الصفوف واصلاح ذات البين والاعتصام بحبل الله وتصويب البندقية نحو العدو الحقيقي الطامع باليمن ورجاله والذي يسعى الى تمزيق النسيج الاجتماعي وبث الكراهية والنعرات بين ابناء البلد تمهيدا لإضعاف الداخل وسهولة احتلال ارضه واستعباد ابناءه.

وأكد بيان اللقاء على استمرار أبناء المديرية في رفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح وبذل كل غالي ونفيس في سبيل مقارعة طواغيت العصر وشذاذ الآفاق والتصدي لمشاريعهم الخبيثة ودحر منافقيهم ومرتزقتهم من كل شبر في الوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة