اليونسف والصحة العالمية تحذران من موجة جديدة للكوليرا باليمن

متابعات | 27 مارس | مأرب برس :

عبرت منظمتا اليونيسف والصحة العالمية اليوم الأربعاء عن قلقهما من تزايد الحالات المشتبه فيها بالإصابة بالكوليرا في اليمن مع حلول موسم الأمطار وتدهور الأوضاع الإنسانية.

وفي بيان مشترك ذكر المديران الإقليميان لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خِيرْت كابالاري والصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري، أنه تم الإبلاغ عن حوالي 109 آلاف حالة إصابة بالكوليرا والإسهال المائي الحاد في اليمن منذ بداية العام حتى 17 مارس الحالي.

كما تم الإبلاغ عن حدوث 190 حالة وفاة مرتبطة بالمرض منذ يناير، مشيرين إلى أن حوالي ثُلث ضحايا الحالات التي تمّ التبليغ عنها هم أطفال دون سن الخمس سنوات.

وجدد كابالاري والمنظري الدعوة إلى إنهاء العدوان، وقالا: “لقد حان الوقت لهذه الحرب المستمرة منذ أربع سنوات أن تنتهي، إذا لم يحدث ذلك، فإن اليمن سيبقى عالقًا في مخالب المرض والشر وسيغرق عميقًا في كوارث إنسانية لا نهاية لها بينما يدفع هؤلاء الأكثر هشاشة الثمن الأغلى”.

ودعا البيان إلى رفع جميع القيود المفروضة على عملياتهما الإنسانية الهادفة للاستجابة لوقف انتشار مرض الكوليرا والإسهال المائي الحاد.

وأشار البيان إلى أن انهيار الخدمات الأساسية، بما فيها أنظمة التزويد بالمياه الصالحة للاستخدام، وشبكات المياه والأوضاع السيئة لأنظمة التخلص من مياه الصرف الصحي، وعدم توفير الكهرباء بسبب العدوان من أهم أسباب تفشي المرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة