مستشارة أممية: الإمارات تحتل جزر وموانئ اليمن وتتساءل: ما هو المخطط؟

متابعات | 5 ابريل | مأرب برس :

أكدت مستشارة أممية، أن الإمارات تحتل جزر وموانئ اليمن، ذات الحضارة الممتدة لـ 13 ألف سنة، كواحدة من عجائب الحرب في اليمن.

وقالت ماريان جون، المستشارة بمجلس الأمن الدولي لشئون الشرق الأوسط، إن “من عجائب الدينا، وعجائب الحرب والصراع في اليمن، أن دولة الإمارات التي عمرها 50 عاماً، وكانت تسمى بساحل عمان، اليوم تحتل وتهيمن على مساحة كبيرة وجزر وسواحل وموانئ الجمهورية اليمنية، التي عمر حضارتها وتاريخها العتيق 13 الف سنه تقريباً”.

وتساءلت المستشارة ماريان جون، في تغريدة لها على منصة التدوين الأضغر “تويتر” قائلة: ماذا يدور بالضبط ؟ وماهو المخطط؟ واستغربت ماريان جون، من تناقض الإمارات، بين ما تدعيه أنها جاءت لأجله، وبين ممارساتها على الأرض، التي كشفت أن ما يُسمى بإعادة الشرعية ليست سوى شماعة للإمارات لإحتلال الموانئ والسيطرة على الأراضي والجزر اليمنية.

وأضافت ماريان جون: “تدعي الامارات أنها جاءت لإعادة الشرعيه اليمنية، ومع وحدة واستقرار الجمهورية اليمنية ومحاربة الحوثيين”.

وأشارت إلى أن الإمارات، “في أرض الواقع، منعت الشرعية ورئيس الجمهورية من العوده، وتدعم مليشات الانفصال وخلايا الارهاب، وتوطد حكم الحوثي بكل أعمالها، وتحتل الجزر والموانئ والسواحل والمطارات”. حسب وصفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة