الجيش الاسرائيلي يستخدم مدرعة اماراتية ثقيلة في الضفة الغربية

متابعات | 11 ابريل | مأرب برس :

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ان الكيان المحتل يستخدم مركبة عسكرية جديدة ومصفحة باسم “النمر” التي تصنعها الامارات والتي ستستخدم من قبل قوات الجيش في الضفة الغربية.

وأفاد المسؤول العسكري الاسرائيلي أن المركبة الجديدة تتميز بقدرات متطورة، تزن 10 طن وتسير بسرعة 70 كلم وتستوعب على الأقل 14 شخصا ويمكنها حمل أوزان ثقيلة.

وأوضح أنها تتميز بقدرتها على تجاوز الطرق الوعرة والضيقة، كما تشتمل على أنظمة السلامة ومثبت عليها أسلحة متقدمة ومدافع رشاشة، ونظام نفخ تلقائي للإطارات، وصدامات وشباك حديدية للوقاية من الحجارة وواقي من أشعة الشمس، ومثبطات حريق للحماية من زجاجات الملتوف.

كما أنها مكيفة من الداخل، وقد يتم نقل عينات منها إلى جنوب البلاد أيضا، أي إلى غزة.

ومدرعة النمر هي إحدى الصناعات العسكرية الإماراتية التي تستخدمها مليشيات حفتر في ليبيا وغيرها من ساحات حروب تنشط فيها أبوظبي ومليشيات موالية لها.

ويوم أمس الأحد كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن تبادل منتظم للمعلومات الاستخبارية بين النظام الحاكم في دولة الإمارات وإسرائيل في دليل جديد على تورط أبو ظبي في عار التطبيع على حساب تصفية القضية الفلسطينية.

وقالت الصحيفة إن أحد أبرز مظاهر التقارب بين إسرائيل والسعودية يتمثل في التعاون الاستخباري، وإن كلا من السعودية والإمارات وإسرائيل تتقاسم بشكل دائم الكثير من المعلومات الاستخبارية تتعلق بالمخاطر الأمنية التي تمثلها إيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة