إيران تعدم متهما بالتجسس لحساب أميركا

أعلنت مؤسسة القضاء التابعة للقوات المسلحة الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام بحق إيراني بتهمة التجسس لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) والحكومة الأميركية، من دون أن تذكر تاريخ الإعدام.

 

وذكرت المؤسسة أن المعني، ويدعى جلال حاجي زوار، كان يعمل موظفا متعاقدا مع مؤسسة الصناعات الجوية الفضائية التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية.

 

وأضافت أنه ترك وظيفته قبل تسع سنوات، وأدانته محكمة عسكرية بعد تحقيق كشف عن وثائق ومعدات للتجسس في منزله.

 

وقالت الوكالة إن الإعدام تم في سجن رجائي شهر بإقليم كرج غربي طهران، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

 

وأشار الجهاز القضائي إلى الحكم الصادر بحق زوجة المدان بالتجسس بـ15 عاما سجنا، لمشاركتها في أعمال التجسس رفقة زوجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة