إيران تعد برد ساحق في حال تعرضت ” إسرائيل ” لمصالحها في سوريا والمنطقة

أكد المتحدث باسم وزرة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي أن “رد طهران على أي عدوان أو تصرف أحمق من جانب الكيان الصهيوني ضد مصالح البلاد في سوريا والمنطقة سيكون ساحقا وباعثا على الندم”.

وردا على تهديدات أحد مسؤولي الإسرائيليين، قال موسوي، إن “هيكلية وطبيعة هذا الكيان على مدى الأعوام الـ 70 الماضية مبنية على احتلال أرض فلسطين وأراض من الدول المجاورة وارتكاب المجازر ونهب الثروات والإرهاب والعدوان”،.

 

وتابع  “تواجد إيران في سوريا مبني على دعوة واتفاق مع الحكومة فيها وبهدف مكافحة الإرهاب المدعوم من قبل أمريكا والكيان الصهيوني، وأن بلادنا لن تتوانى ولن تجامل لحظة واحدة في صون التواجد في سوريا والدفاع عن أمنها القومي ومصالحها الإقليمية وسترد على أي عدوان أو تصرف يتسم بالحماقة ردا ساحقا وحازما”.

 

وأضاف المتحدث باسكم الخارجية الإيرانية أن “الجمهورية الإسلامية ستتابع تهديدات وتصريحات مسؤولي كيان الاحتلال في المحافل الدولية”، مشيرا إلى “الطبيعة الإرهابية والاحتلالية لهذا الكيان”.

 

وكان وزير الدفاع الصهيوني نفتالي بنت، قد أكد أنه يهدف إلى إنهاء ما وصفه بالوجود العسكري الإيراني في سوريا في غضون 12 شهرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة