مسلّحٌ “إصلاحي” يقتل سائقَ باص أُجرة في مدينة تعز!

في جريمة جديدة تضافُ إلى سِجِلٍّ طويلٍ من انتهاكات مرتزِقة العدوان في مدينة تعز، قام أحدُ مسلحي حزب الإصلاح،، أمس الاثنين، بقتل أحد سائقي باصات الأجرة؛ بحُجَّة إعاقة طريقه!

 

وأفاد شهود عيان بأن السائق، وسيم علي علوان عباد، كان يعمل في حافلته الأجرة بشارع جمال، عندما تعرض فجأةً لإطلاق نار من قبل أحد مسلحي الإصلاح في وسط الشارع.

 

وأوضحت مصادر محلية أن المواطنين حاولوا إسعاف السائق لكنه كان قد فارق الحياة.

 

وأشارت المصادر إلى أن الجاني برّر جريمتَه بأن السائق كان يعيقُ الطريقَ أمام سيارته، وهو مبرّرٌ يكشفُ حجمَ الهمجية التي يتعامل بها عناصر الإصلاح مع سكان المدينة التي يسيطرون عليها.

 

ويأتي ذلك في إطار مسلسل طويل من الجرائم والانتهاكات التي يمارسها مرتزِقة الإصلاح بحق سكان مدينة تعز، والتي تشمل القتل والاختطاف والتعذيب، واغتصاب الأطفال، ونهب الممتلكات والأراضي.

 

وقبل أسبوع، كان قيادي في مليشيات الإصلاح قد اختطف عُمَّالاً في مطعم “السعيد” بمنطقة العقبة؛ لأنهم طالبوا بقيمة وجبة تناولها ورفض، واقتادهم إلى السجن.

 

وقد شهدت مدينةُ تعز الكثيرَ من هذه الجرائم الوحشية التي يرتكبها مرتزِقة الإصلاح في وضح النهار وبكل همجية، وفي أكثرَ من مرة قامت “أطقمُ” الإصلاح بدهس مواطنين بينهم أطفال؛ لأنهم كانوا يتواجدون في طريقها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة