لقاء موسع في تعز لمناقشة التحشيد ورفد الجبهات

التقى محافظ تعز سليم المغلس اليوم الأربعاء، عدد من وجهاء ومشائخ وأعيان المحافظة يتقدمهم عضو مجلس الشورى الشيخ علي القرشي.

ناقش اللقاء الأوضاع بالمحافظة وتأكيد دور أبنائها في التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال لمواجهة جحافل العدوان والعمل في إطار منظومة واحدة على مختلف المستويات.

 

وفي اللقاء لفت محافظ تعز إلى أهمية إضطلاع أبناء تعز بدورهم في تعزيز ورفد الجبهات بالرجال بما يسهم في مواجهة العدوان وتجاوز تداعياته.

 

وأشاد بدور أبناء المحافظة ووجهائها في الدفاع عن الوطن من خلال رفد الجبهات، ما يجسد التلاحم بين أبناء الشعب اليمني واستشعارهم لمسئولية التصدي للغزاة والمرتزقة.

 

وقال “إن العدوان منذ لحظاته الأولى لم يفرق بين أحد من أبناء اليمن سواءً من كانوا في الصفوف الأمامية لمواجهته أو العملاء المرتمين في أحضانه”.

 

وأشار المحافظ المغلس إلى أهمية أن يعمل الجميع بالتنسيق وفقا لمنظومة موحدة وخطوات مدروسة لتوحيد وتعزيز الجبهات ورفدها بالمال والرجال والعتاد . مطالباً المشائخ والوجهاء بأهمية مساندة المرابطين في الجبهات.

 

وأضاف “تعز حاضرة في كل الميادين بالجبهات العسكرية والأمنية والإقتصادية والإعلامية والسياسية بأبنائها الأحرار “.. مبينا أن الصمود في تعز هو صمود أسطوري رغم صعوبة الظروف الصعبة وإستهداف العدوان ومرتزقته للمحافظة وأبنائها.

 

وأكد محافظ تعز ضرورة فتح صفحة جديدة لكل من كان مظلوماً أو مقصياً .. وقال ” إن تعز تستوعب الجميع وهي بحاجة لجهود الجميع من أبنائها، وإذا ما توحدت جهودنا باتجاه ومسار واحد، ستحصل الإنجازات ويتحقق لتعز المنجزات”.

 

وأكد الشيخ القرشي أن المرحلة تقتضي الوقوف إلى جانب الحق ضد الباطل، والحق جلي وواضح مع الوطن والجيش واللجان الشعبية، ما يضع الجميع أمام مسئولية تاريخية في الوقوف صفاً واحداً في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن.

 

وقال” لن يدافع عن تعز إلا أبنائها “.  مؤكداً في الوقت ذاته أن قوى العدوان ستخرج من تعز وغيرها من المحافظات مهزومة في حال تحرك أبنائها.

 

وتطرق عدد من المشائخ والوجهاء من أبناء تعز إلى الإشكاليات التي تواجههم وسبل تجاوزها بما يعزز من وحدة الصف والجبهة الداخلية والصمود في مواجهة العدوان ومرتزقته، مؤكدين إستمرارهم في رفد الجبهات والحفاظ على النسيج الإجتماعي والعودة بتعز إلى مكانها الطبيعي والثقافي المعهود.

 

وخرج اللقاء بعدد من الإجراءات وأهمها الإتفاق على عقد اجتماعات دورية لمناقشة أوضاع المحافظة بما يعزز من التلاحم والتماسك المجتمعي، ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة