رايتس ووتش تطالب سلطات الإمارات بإطلاق سراح ابنتي حاكم دبي

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” سلطات الإمارات بإطلاق سراح ابنتي حاكم دبي الشيخ “محمد بن راشد”، اللتين وجدت محكمة بريطانية أنهما محتجزتين ضد إرادتهما.
وقالت باحثة حقوق المرأة في المنظمة الحقوقية الدولية، “روثنا بيغوم”، في تصريحات صحفية: “يتعين على سلطات الإمارات إطلاق سراح الشيخة شمسة (38 عاما) والشيخة لطيفة (35 عاما) على الفور، والسماح لهما بمغادرة الإمارات إذا رغبتا في ذلك، والتحقيق في اختطافهما ومزاعم تعرضهما للتعذيب، ومحاكمة المسؤولين عن ذلك”.

وأضافت: “اختطاف أفراد الأسرة في الخارج والاستمرار في تقييد حريتهم يدل على مدى تصرف حكام الإمارات كما لو كانوا غير مسؤولين عن أفعالهم وفوق القانون”.

والخميس، قال قاض بريطاني إن “بن راشد” رتب عملية الاختطاف والعودة القسرية لابنتيه، “شمسة” ، و”لطيفة” إلى الإمارات.

وتوصل القاضي إلى هذه الاستنتاجات بعد معركة قضائية بين “بن راشد” (70 عاما)، والأميرة هيا (45 عاما) الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني الملك “عبدالله الثاني”، بشأن حضانة ابنتهما “الجليلة” (12 عاما) وابنهما “زايد” (8 سنوات) اللذين طالب الشيخ بإعادتهما.

وقالت الأميرة الأردنية للمحكمة العليا في لندن إنها خشيت أن يختطف زوجها السابق طفليها ويعيدهما إلى الإمارات ويمنعها من رؤيتهما مرة أخرى.

وقال القاضي إن مزاعم الأميرة “هيا” بأن الشيخ أمر بخطف ثم تعذيب ابنتيه من زواج آخر، “شمسة” و”لطيفة”، جرى إثباتها.

وفي نوفمبر الماضي، مثلت الأميرة “هيا” أمام المحكمة العليا في لندن لتروي كيف خشيت من أن طفليها، “الجليلة” و”زايد” قد يواجهان نفس مصير أختيهما غير الشقيقتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة