الحرس الثوري الإيراني يقيم مستشفيات ميدانية ويكشف معدات متطورة لمواجهة فيروس كورونا

أعلن قائد القوة البرية للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور عن إقامة مستشفيات ميدانية في مدن قم وكاشان ومشهد لمواجهة فيروس كورونا.
وفي تصريح له الخميس خلال مراسم ازاحة الستار عن معدات تعقيم متطورة تابعة لوحدات الحرب الحديثة للقوة البرية لحرس الثورة، أشار العميد باكبور إلى إجراءات هذه القوة في مواجهة فيروس كورونا وقال: أزيح الستار اليوم (أمس الخميس) عن معدات متطورة للقوة البرية لحرس الثورة في مختلف المجالات.

ووفقا لوكالة “إرنا” أوضح أن من ضمن المعدات التي أزيح الستار عنها جهاز توليد الأوزون، جهاز توليد الأوزون متنقل، مروحة البلازما، خيمة إزالة التلوث، منظومات “دي اس ام 2500” ذات قدرة على تعقيم الأجواء، ومنظومة إزالة التلوث “درخشش 6”.

وحول إجراءات القوة البرية للحرس الثوري في مواجهة فيروس كورونا قال: إن تطهير وتعقيم الطرقات والشوارع والأماكن العامة في المدن الموبوءة خاصة مدينة قم كان إجراء مهما جدا لوحدات الحرب الحديثة للقوة البرية للحرس الثوري خاصة وحدات مجموعة “بعثت 24” والكتائب التابعة لهذه القوة.

وأشار إلى إقامة مستشفيات ميدانية في مدن قم وكاشان ومشهد، مضيفا أن لنا 12 مستشفى في أنحاء البلاد وضعت كل معداتها وامكانياتها تحت تصرف وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي.

وأعلن استعداد وحدات المروحيات التابعة للقوة البرية للحرس الثوري في 10 محافظات لتقديم الخدمات الطبية ونقل المعدات الطبية إلى المناطق التي تريدها وزارة الصحة والمستشفيات التابعة لها.

ويوم أمس الخميس أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور أحدث إحصائية حول فيروس كورونا في البلاد وهي إصابة 10 ألاف و75 شخصا وتعافي 3 الاف و276 ووفاة 429 شخصا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة