عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الاقصى

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة العدو الصهيوني، التي واصلت إبعاد العديد من المقدسيين عن المسجد والبلدة القديمة لدورهم في توزيع نشرات توعوية للوقاية من فيروس كورونا.

 

ووفقا لدائرة الأوقاف، اقتحام عشرات المستوطنين المسجد ونظموا جولات استفزازية في ساحات الحرم وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، فيما أدوا طقوسا تلمودية بحماية قوات الاحتلال التي انتشرت في المكان.

 

وأتت هذه الاقتحامات وسط تحذيرات أطلقها نشطاء مقدسيون من استغلال العدو خطة الطوارئ الصحية المعلنة في المسجد الأقصى، للحيلولة دون انتشار وباء كورونا في صفوف المصلين، وقرار دائرة الأوقاف الإسلامية بإغلاق المصليات المسقوفة.

 

ودعا النشطاء كافة المواطنين للزحف نحو المسجد الأقصى والصلاة في ساحاته وعدم السماح للاحتلال بتفريغه تدريجيا.

 

وأغلق الاحتلال، أمس الأحد، معظم أبواب المسجد بحجة “الوقائية من فيروس كورونا”، باستثناء أبواب وهي حطة والمجلس والسلسلة.

 

إلى ذلك، أبعدت شرطة العدو أربعة مقدسيين عن الأقصى والبلدة القديمة لمدة أسبوعين، بحجة “خرق السيادة الإسرائيلية في القدس لتوزيعهم نشرات عن فيروس كورونا”.

 

 

 

المصدر: عرب48

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة