طهران تدعو العالم للوقوف بوجه الأحادية الأمريكية

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم السبت، مبادرة الدول الثماني في إرسال رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش وتأكيدها على رفع الحظر المفروض على إيران بأنها خطوة جيدة وغير مسبوقة، قائلاً إن على العالم أن يعود إلى رشده و يقف بوجه الأحادية.
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في حوار مبادرة الدول الثماني بينها إيران إرسال رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة وتأكيدها على رفع الحظر عن إيران بأنها مبادرة جيدة وقال إننا نرحب بهذه الخطوة وعلى العالم أن يستعيد رشده وأن يمنع الأحادية وانتهاك القوانين الدولية.

وقال موسوي إنه للأسف أن الأمريكيين تجرأوا في السنوات الأخيرة على فرض قوانينهم المحلية على دول اخرى وفرض عقوبات قاسية على دول أخرى وأضاف أننا نأمل أن تكون هذه المبادرة خطوة مباركة لدفع الدول التي ترزح تحت نير الحظر أو وحتى الدول المستقلة والحرة التي ترفض الأحادية إلى تشكيل اتحاد ويتخذون إجراءات لوقف التنمر الأمريكي.

وتابع إن هذه خطوة جيدة، وهي فريدة من نوعها، ونأمل أن يتمكن المجتمع الدولي وليس في ظروف تفشي كورونا فحسب بل في الظروف العادية ايضا من اتخاذ مثل هذا الإجراء المتماسك ضد الحظر الأحادي والقاسي واللاإنساني الذي تفرضها أمریكا ليس على إيران فقط بل على الكثير من الدول المستقلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة