إنهاء قضية قتل بمديرية خارف في عمران

أنهى صلح قبلي بمديرية خارف محافظة عمران، اليوم الأحد، قضية قتل حدثت قبل ثمانية أشهر بحق المجني عليه محمد حميد المنجدي من أبناء المنجدة.
وخلال الصلح القبلي الذي حضره وكيل المحافظة عبد العزيز أبو خرفشة، وأشرف عليه الشيخ نصر أبو شوارب وعبد الكريم داوود عامر الزودي وعدد من الوجهاء والمشائخ، أعلن أولياء دم المجني عليه محمد المنجدي العفو عن الجناة من أبناء قبيلة خارف المنتمين إلى مناطق المنجدة وبيت زود والمحم.

وبموجب الصلح تم تشييع جثمان المجني عليه محمد حميد المنجدي بقرية المنجدة بمديرية خارف بعد الصلاة عليه في مسجد القرية، بحضور أسرته ومشائخ وأعيان خارف.

وأكد وكيل المحافظة أبو خرفشة أهمية الصلح القبلي لإنهاء هذه القضية، وبما يجسد حرص أبناء المحافظة على تعزيز قيمً الإخاء والمحبة والتسامح والتعالي على الجراح، لافتًا إلى ضرورة تقوية عرى التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته وتفويت الفرصة على العدو الذي يسعى زعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

من جهته أكد نصر أبو شوارب أن حل الخلاف بين أبناء قبيلة خارف يؤكد تحلي القبيلة بسمات الصفح والعفو والإخاء.

وأشاد بتسامح آل المنجدي في العفو ودرء الفتنة بين أبناء قبيلة خارف استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي التي شدد من خلالها على أهمية معالجة القضايا المجتمعية خاصة قضية الثأر بين أبناء القبائل والتوجه نحو العدو الحقيقي الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

ونوه المشائخ أبو شوارب وعبد الكريم داوود وعامر الزودي بدور أولياء الدم من آل المنجدي والشيخ عامر الميبدي وأبناء ومشائخ قبيلة المنجدة وإسهاماتهم في تقريب وجهات النظر وإنهاء القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة