بالصور |مسيرات ووقفات تنديدا بالحصار واستنفارا في مواجهة العدوان

[مأرب برس|02/يونيو/2016م] – محافظات – تقارير / شهدت العديد من المحافظات والمديريات والمناطق اليمنية مسيرات وقفات وفعاليات شعبية أكدت على مواصلة مسار الصمود والعطاء والبذل في مواجهة العدوان كما أكدت على استمرار الدعم المطلق للجبهات بالمال والرجال لمختلف جبهات القتال حتى تحقيق النصر وطرد المحتلين وعملائهم من البلاد.

على مسار الفعاليات الطلابية في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي نظم طلاب ومعلمو مدرسة الخضراء بمدينة صعدة وقفة احتجاجا على استمرار العدوان والحصار وتغاضي المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

من جانبهم أدانَ مسؤولو المكاتبِ الحكوميةِ في منطقةِ جحانة بخولان الطيال محافظةِ صنعاءَ في فعاليتهم استمرارَ العدوانِ السعوديِّ الأمريكي على اليمنِ رغم التهدئةِ المعلنة.

ودعا الحاضرونَ المنظماتِ الأممية والمجتمعَ الدولي إلى الضغطِ على قوى العدوانِ لفكِّ الحصارِ عن الموانئ اليمنيةِ والسماح بدخول المشتقاتِ النفطية ِلرفعِ المعاناةِ عن سكانِ المناطقِ الساحلية الحارة.

وفي إطار الحراك القبلي الموحد والمستمر في مواجهة العدوان أكدت قبائل همدان بصنعاء موقفها المساند للجيش واللجان الشعبية وتجديدها العهد لقائد المسيرة القرآنية، ودعمها المطلق للجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر وطرد المحتلين وعملائهم من البلاد.

ونفذ أبناء منطقة السيف بمديرية وصاب العالي بمحافظة ذمار وقفة قبلية أعلنوا فيها النفير العام والجهوزية العالية لمواجهة العدوان والمرتزقة.

من جهتهم نظم أبناء مديرية كسمة بمحافظة ريمه وقفة احتجاجية للتنديد باستمرار العدوان والحصار على الشعب اليمني.

والتقى أعيان ومشايخ قبائلِ المحط بمديريةِ زبيد جنوبَ الحديدةِ في اجتماع عام أعلنوا خلاله استعدادهم في تقديم الغالي والرخيص في سبيل تطهير اليمن من الغزاة والمحتلين.

وعلى صعيد المسيرات والتظاهرات نظمت منطقة بلاد الطرف بمديرية برع التابعة للحديدة مسيرة ضد محاولة العدوان احتلال اليمن مؤكدين بأنهم لن يسمحوا بتنفيذ الأمريكيين أمانيهم بتطويع اليمن وأبنائه

وخرج أبناء مديرية ريدة محافظة عمران وأبناء مدينة حبابة في لقاءات قبلية مناهضة للعدوان والاحتلال معلنين الجهوزية الكاملة لرفد الجبهات ودحر الغزاة والمحتلين.

وفي تظاهرتين منفصلتين خرج أبناء ريف إب ومديرية الشعر نددوا خلالها باستمرار الحصار الجائر على الشعب اليمني ،وحملوا الأمم المتحدة مسؤولية تداعيات الحصار الجائر على الشعب اليمني.

هذا وشدد أبناء مديرية الشعر في بيان مسيرتهم على ضرورة توخي الحذر من المحاولات التي يسعى العدوان من خلالها إلى استهداف الجبهة الداخلية وإبلاغ الجهات المسؤولة بأي شخص ينساق وراء قوى العدوان في استهداف الاقتصاد.

ووجه المشاركون في المسيرتين رسالة لقوى العدوان مفادها أن ما عجز العدوان عن أخذه بالقتل والتدمير فلن يأخذه بالحصار واستهداف الناس في معيشتهم.

وفي إطار استمرارالدعم الشعبي السخي والمستمر لميادين المواجهة لقوى العدوان والارتزاق تقدم أبناء الطويلة محافظة المحويت بقافلة مواد غذائية وعينية دعما وإسنادا لرجال الجيش واللجان الشعبية مؤكدين الثبات والصمود حتى تحقيق النصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة