لبنان: هدوء في طرابلس بعد مواجهات ليلية وسقوط أكثر من 80 جريحا

تشهد مدينة طرابلس شمال لبنان هذا الصباح هدوء تاما، بعد مواجهات عنيفة مساء أمس، بين الجيش ومثيري الشغب، وتخلل المواجهات إلقاء قنابل المولوتوف والحجارة من قبل المحتجين على العناصر العسكرية التي ردت بإطلاق القنابل المسيلة الدموع والرصاص المطاطي.

ووفقا لـ “الوكالة الوطنية للإعلام” فقد كان أبرز مسارح هذه الاشتباكات ساحة النور وشارع سوريا في التبانة، على خلفية توقيف الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والمتوجهة إلى سوريا.

 

وعمد المحتجون إلى تحطيم العديد من المحال التجارية والمؤسسات العامة والخاصة، وأضرموا النيران ببعضها وفي حاويات النفايات، كما أضرموا النار في مصرف “لبنان والمهجر”، وقطعوا العديد من الطرق الرئيسية والفرعية بالإطارات المشتعلة، وألقى أحد الشبان قنبلة مولوتوف على آلية عسكرية فاشتعلت فيها النيران.

 

وأسفرت مواجهات ليل أمس عن سقوط أكثر من 80 جريحا، بينهم عدد من العسكريين تجاوز العشرين.

 

وعند ساعات الصباح الأولى، تمكنت عناصر من الجيش من استعادة السيطرة على الوضع الميداني وألزام المحتجين التراجع إلى عمق الشوارع الداخلية، في حين قامت قوات الأمن بعد ذلك بفتح الطرق التي قطعها المحتجون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة