قيادة محافظة صعدة ومركز عين الإنسانية يدينان جريمة العدوان التي ارتكبها بمديرية شدا

أدانت قيادة محافظة صعدة، الجريمة الوحشية التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي، اليوم الاثنين، في مديرية شدا وراح ضحيتها 13 شهيدا.

وأكدت قيادة المحافظة في بيان أن هذه الجريمة تثبت بما لا يدع مجالاً للشك النهج الإجرامي لقوى العدوان والاستهانة بدماء اليمنيين.

 

وأشارت إلى أنه ما كان لهذه الجريمة ولا لغيرها أن تحدث لولا الصمت الأممي والدولي الذي بلغ حد التواطؤ مع المعتدي.

 

واستنكرت غض الطرف من قبل منظمات ما يسمى بحقوق الإنسان إزاء ما يرتكبه العدوان من مجازر بحق المدنيين بشكل شبه يومي.

 

ودعت قيادة محافظة صعدة، الشعب اليمني إلى مزيد من التلاحم ورفد الجبهات للرد على جرائم العدوان وانتهاكاته المستمرة.

 

وفي ذات السياق أدان مركز عين الإنسانية الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق أبرياء من أبناء مديرية شدا بمحافظة صعدة ما أسفر عن استشهاد 13 مدنيا.

 

وطالب مركز عين الإنسانية المجتمع الدولي والمنظمات الأممية بالاضطلاع بمسؤولياتها والقيام بواجباتها انتصارا للإنسانية وإنفاذا للقوانين والمواثيق الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة