مجلس الشورى يدين اختطاف مرتزقة العدوان لسبع نساء في مأرب

أدان مجلس الشورى، اختطاف مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي لسبع نساء في محافظة مأرب واقتيادهن إلى جهة مجهولة.

وندد المجلس في بيان صادر عنه اليوم، بانتهاكات وجرائم تحالف العدوان والمرتزقة، وآخرها وفاة المواطنة صفاء خالد الأمير من أبناء محافظة تعز في سجون مرتزقة العدوان السعودي بمدينة مأرب جراء التعذيب الجسدي والنفسي، الذي تعرضت له طيلة شهرين منذ اختطافها، والذي كان مرتزقة العدوان إختطفوا والد صفاء وزوجها اللذان ما يزالا يقبعان في سجون العدوان بعد تلفيق تهم كيدية عليهم .

واعتبر اختطاف وتعذيب النساء جرائم إرهابية مكتملة الأركان، تضاف إلى إنتهاكات مرتزقة العدوان وحملات الاختطاف التي طالت العشرات من أبناء المحافظة وساكنيها والتي وصلت حد اختطاف النساء في جرائم تتنافى مع القوانين والشرائع والأعراف والعادات القبلية.

وأكد مجلس الشورى أن اختطاف النساء من منازلهن جريمة لا يرتكبها إلا من انعدمت فيه الغيرة والحياء وانسلخ عن القيم والأخلاق وتجرد من كل مبادئ الدين والإنسانية.

وأشار البيان إلى أن جريمة اختطاف النساء في مأرب وصمة عار في جبين مرتزقة العدوان، يعكس مستوى انحطاط قوى تحالف العدوان والمرتزقة، ويعتبر عيباً أسوداً وفقاً للأعراف القبلية يستوجب من أحرار القبائل الأخذ بالثأر من هذه الأفعال المشينة.

وحمّل مجلس الشورى دول تحالف العدوان المسئولية إزاء كافة الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان وأدواته وما يزالون بحق الشعب اليمني من النساء والأطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة