القطاع الصحي بحجة يحذر من كارثة إنسانية نتيجة احتجاز سفن المشتقات

حذر القطاع الصحي بمحافظة حجة من كارثة إنسانية جراء القرصنة البحرية واستمرار قوى العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأدان القطاع الصحي في وقفة نظمها مكتب الصحة العامة والسكان وهيئة المستشفى الجمهوري، استمرار الممارسات التعسفية لقوى العدوان واحتجازها سفن الوقود والغذاء والدواء.

وطالب المشاركون في الوقفة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية سرعة التدخل لرفع الحصار وإيقاف العدوان.

واستنكروا جريمة مرتزقة العدوان باختطاف النساء في مأرب.. معتبرين هذه الجريمة عيباً أسوداً تخالف المبادئ والقيم والأخلاق الأصيلة للشعب اليمني.

وحمل بيان صادر عن الوقفة تلاه رئيس هيئة المستشفى الجمهوري مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور إبراهيم الأشول تحالف العدوان مسؤولية جريمة الحصار وحجز السفن وتبعاته الكارثية.

كما حمل الأمم المتحدة مسئولية غض الطرف والتواطؤ إزاء جرائم العدوان، معتبرا الصمت الأممي مشاركة في تلك الجرائم.

ولفت البيان إلى أن استمرار احتجاز السفن سيؤدي إلى توقف المستشفيات عن تقديم خدماتها الطبية والإنسانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة