القوات الصهيونية تواصل اعتداءاتها على أهالي حي الشيخ جراح بالقدس

متابعات || مأرب نت || 20 رجب 1443_ه‍

 

تواصل قوات العدو الصهيوني، اعتداءاتها على أهالي حي الشيخ جراح بالقدس والمتضامنين مع العائلات المهددة بالتهجير.

وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات العدو اعتدت على المتضامين بصورة مفاجئة بإطلاق النار وقنابل الغاز السام والصوت.

 

واندلعت صباح اليوم، مواجهات واسعة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة خاصة بعد أن وضع المتطرف “بن غفير ” مكتبه مقابل منزل عائلة السعو في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، مما أجبرته على إزالة مكتبه من المكان.

 

ونظم العشرات من أهالي جبل المكبر والمقدسيين،  وقفة احتجاجية أمام مبنى بلدية العدو في مدينة القدس المحتلة، احتجاجا على سياسة هدم المنازل، والمنشآت المقدسية.

 

وتعتبر هذه الوقفة الثانية التي ينظمها المقدسيون، احتجاجا على عمليات هدم منشآتهم السكنية والتجارية، والزراعية، وتشريد المئات من مساكنهم، وقطع أرزاقهم.

 

وكانت دعوات أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لحشد المقدسيين والمتضررين من بلدية العدو في ظل استمرارها في عمليات الهدم في بلدات القدس وقراها.

 

وجاء في الدعوات أن “بلدية الاحتلال لا ترحم أحدًا من المقدسيين، فأوامر الهدم طالت الجميع في القدس بكل أحيائها”، وأن عمليات التهجير باتت ممنهجة؛ لتفريغ القدس من الفلسطينيين، مئات المنازل في القدس مهددة بالهدم خلال شهور قليلة، وأغلبيتها في جبل المكبر “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة