“الحركة العالمية”: أطفال فلسطين في مركز الاستهداف الصهيوني

متابعات || مأرب نت || 4 ذو الحجة 1444ه‍

 

أعتبرت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، اليوم الخميس، إن أطفال فلسطين يقعون في مركز الاستهداف لدى قوات العدو الصهيوني .

وبحسب موقع (فلسطين أون لاين) اعلنت “الحركة” أنها وثقت استشهاد 23 طفلا بنيران قوات العدو الصهيوني، في الضفة الغربية وشرقي القدس، منذ بداية العام الجاري.

وذكرت الحركة، أن التحقيقات والأدلة التي جمعتها تشير بانتظام إلى أن قوات العدو تستخدم القوة المميتة ضد الأطفال الفلسطينيين في ظروف ترقى إلى القتل خارج نطاق القضاء أو القتل العمد، مستغلة سياسة عدم المساءلة والإفلات من العقاب التي تتمتع بها.

وأكدت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، أن قيام قوات العدو بإطلاق النار على الأطفال الفلسطينيين دون سابق إنذار واستهداف الأجزاء العليا من أجسادهم هو انتهاك واضح للقانون الدولي، وأنه لا يمكن تبرير القوة المميتة المتعمدة إلا في الظروف التي يوجد فيها تهديد مباشر للحياة أو إصابة خطيرة.

وجددت الحركة التأكيد على أن التحقيقات التي قامت بها في الميدان تشير إلى أن قوات العدو تستهدف الأجزاء العليا من الجسد بشكل ممنهج عند إطلاقها النار صوب الأطفال الفلسطينيين، إما بقصد القتل أو بقصد ترك عاهة دائمة، وأن الاستخدام المفرط للقوة هو القاعدة.

وبينت الحركة انها وثقت استشهاد 23 طفلا بنيران قوات العدو في الضفة وشرقي القدس، منذ بداية العام الجاري، آخرهم الطفل أشرف مراد السعدي (15 عاما) من مخيم جنين، الذي استشهد جراء قصف المركبة التي كان يستقلها مع شابين آخرين، من قبل طائرة مُسيّرة مساء ال21 من شهر يونيو الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة