الجهاد الاسلامي تبارك عملية الأغوار وتعتبرها رداً طبيعياً على العدوان الصهيوني

متابعات || مأرب نت || 15 محرم 1445ه‍

 

باركت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الاربعاء العملية الفدائية البطولية التي نفذها فدائي فلسطيني في منطقة الأغوار، واصيب خلالها مستوطنين اثنين.

ونقلت وكالة فلسطين اليوم عن الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، أ. طــارق سلمــي قوله : “نبارك العملية الفدائية التي نفذتها المقاومة في الاغوار”.مشيدا بعملية اطلاق النار التي اصيب فيها مستوطنين.

وأكد الناطق باسم الجهاد ان العمل المقاوم هو السبيل للرد على العدوان واقتحامات المسجد الاقصى المبارك، لافتا الى أن تصاعد عمليات المقاومة يؤكد بأن بوصلة الشعب الفلسطيني واضحة ولن تحرفها كل المحاولات الرامية لإشغاله بالأزمات الداخلية والأمور الثانوية وأن شعبنا لن يقبل المساومة على أي حق من حقوقه.

ووجه سلمي التحية للمقاومين الفلسطينيين الأبطال الذين يواصلون قتالهم بثبات رغم الاعتقالات والملاحقة التي يتعرضون لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة