10 مسيرات مليونية في صعدة نصرة لغزة

متابعات || مأرب نت || 6 شعبان 1445هـ

 

خرجت مسيرة مركزية كبرى بمدينة صعدة، صباح اليوم الجمعة، نصرة للشعب الفلسطيني المظلوم تحت شعار (ساحاتنا جهاد.. ثابتون مع غزة حتى النصر).

وبالتزامن مع المسيرة المركزية في مدينة صعدة خرجت صباح اليوم 10 مسيرات أخرى في ساحة الشهيد القائد وشعارة وبني صيّاح والحِجْلَة برازح، والجَرَشة بغمر وقطابر وبني بحر وذويب وربوع الحدود والظاهر، كما ستخرج مسيرتان في ساحة مديرية شدا عقب صلاة الجمعة، ومركز مديرية منبه عصر اليوم.

وحمل المحتشدون الأعلام الفلسطينية واليمنية ورايات الحرية واللافتات المنددة بالمجازر وحرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني خصوصا الأطفال والنساء في قطاع غزة.

وصدح المتظاهرون بشعارات الحرية منددين بالمجازر الصهيونية بحق أطفال ونساء غزة، مرددين هتافات منها (قولوا لثلاثي الشر.. مبدأنا لن يتغير)، (يا قوتنا الصاروخية.. دكي سفن الصهيونية)، (يا قوتنا البحرية.. دكي سفن الصهيونية)، (يا طيران المسير.. دك بوارج رأس الشر)، (المزيد المزيد.. نحن نطالب بالتصعيد)، (نحن نطالب بالتصعيد)، (اهتف يايمن الإيمان.. أمريكا أم الإرهاب)، (فوضناك فوضناك.. يا قائدنا فوضنا)(لبيناك لبيناك.. يا قائدنا لبيناك).

وألقيت كلمات وقصائد شعرية خلال المسيرات أشادت بعمليات القوات المسلحة اليمنية في البحرين العربي والبحر الأحمر وباب المندب ضد سفن وبوارج العدوان الأمريكي البريطاني، والسفن المرتبطة بكيان العدو الصهيوني.

ونددت بالمجازر الصهيونية ضد أطفال ونساء وأبناء فلسطين في غزة، مستنكرة مواقف الأنظمة العربية الصامتة والمتخاذلة تجاه ما يتعرض قطاع غزة المحاصر.

الحوثي: أمريكا لا ترهبنا ولا نكترث لتهديداتها

وألقى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي كلمة أكد فيها أن الشعب اليمني لن يمل ولن يكل ولن يخنع حتى يتوقف العدوان على غزة، مشيرا إلى أن جموع المحتشدين تقول أن ما تقوم به القوات المسلحة يعبر عن تطلعاتهم وتوجهاتهم وتنفذ ما يطالبونها به.

وشدد على أن “إسرائيل” وبقائها في الوطن العربي وإذا لم تستأصل فسيبقى الشر وتبقى الحروب ويبقى الإرهاب مستمرا على أبناء الوطن العربي والإسلامي.

ولفت إلى أن اليهود يحملون نفسية إهلاك الحرث والنسل، فالجمهور اليمني عندما يخرج يعي أنه عندما يخرج إنما يخرج وهو يواجه العدو اليهودي، الذي أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نعاديهم، لأنهم أعداء.

وأشار إلى أن الخروج اليوم للشعب اليمني استجابة للسيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي ونصرة لفلسطين، مضيفا هذا خروج إيماني يعبر عن الإنسانية.

وأكد أن أمريكا لا ترهبنا ولا نكترث لتهديداتها، مضيفا من بين القصف خرجت هذه المسيرات، وهي تعاني من الحصار وقطع المرتبات الذي سببه العدوان الأمريكي ومن خلفه البريطاني وخلفه السعودي والإماراتي، مضيفا أن هذه الجموع واعية وهي تعلم يعلمون من قتلهم خلال 9 سنوات

ودعا أبناء الأمة العربية كاملة إلى الخروج والمظاهرات والضغط على كيان العدوان حتى يتوقف العدوان على غزة.

كما أكد الاستمرار في هذه المسيرات والمظاهرات والفعاليات، والالتحاق بمعسكرات والتدريب طالما استمر العدوان على غزة.

وشدد على أن البحر لم يعد مكانا لتنزه الأمريكي بفضل الضربات اليمنية، مؤكدا أن أمريكا هي أم الإرهاب.

بيان مسيرات (ساحاتنا جهاد.. ثابتون مع غزة حتى النصر)

أكد بيان مسيرات صعدة، الاستمرار في المظاهرات والمسيرات والأنشطة والفعاليات الرسمية والشعبية، والثبات على الموقف الجهادي الإيماني دون كلل أو ملل دعما وإسنادا ومشاركة للشعب الفلسطيني المظلوم في معركته المقدسة ضد العدو الصهيوني المجرم.

كما أكد الجهوزية العالية والتعبئة الجهادية الشاملة لمواجهة العدوان الأمريكي البريطاني، وتنفيذ العمليات في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس.

وبارك عمليات المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقية والتي ولدت رعبا كبيرا لدى كيان العدو الصهيوني وجيشه المهزوم.

وأكد الدعم والإسناد لعمليات القوات المسلحة اليمنية ضد السفن الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية، مباركا نجاح تلك العمليات وفشل العدو في مواجهتها.

ودعا الشعوب العربية والإسلامية وكل أحرار العالم لأن يكون لهم موقف واضح وتحرك جاد تجاه المؤامرة التي يسعى العدو الصهيوني وبدعم وإسناد أمريكي وغربي لاقتحام رفح.

وأشاد بمواقف الدول الرافضة للمشاركة في العدوان على اليمن وخصوصا الدول المطلة على البحر الأحمر رغم الضغوط الأمريكية عليها.

ودعا الشعوب العربية والإسلامية وكل أحرار العالم للاستمرار في مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية لما لهذا السلاح الفعال على العدو وتكبيده خسائر كبيرة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة