إيران تزيح الستار عن منظومة “آرمان” المضادة للصواريخ الباليستية

متابعات || مأرب نت || 7 شعبان 1445هـ

 

أزاحت إيران، الستار، اليوم السبت، عن منظومة “آرمان” المضادة للصواريخ الباليستية ومنظومة “آذرخش” للدفاع الجوي منخفض الارتفاع.

وخلال مراسم أقيمت بحضور وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد محمد رضا آشتياني، أزيح الستار عن منظومتي “أرمان” المضادة للصواريخ الباليستية، ومنظومة “أذرخش” للدفاع الجوي قصير المدى.

وخلال حفل إزاحة الستار عن الأنظمة الجديدة لشبكات الدفاع الإيرانية، قال العميد، آشتياني، أنه تم إزاحة الستار عن إنجازين كبيرين في مجال الصناعة الدفاعية الإيرانية، موضحا أنه يمكن لمنظومتي صواريخ “آرمان” وآذرخش” الاشتباك مع الأهداف وتدميرها في أقصر وقت و مسافة.

وبيَّن أن منظومة الشهيد “آرمان” هي منظومة تشغيلية متوسطة ​​المدى وذات ارتفاع عالٍ يمكنها تحديد الأهداف على مسافة 180 كلم والاشتباك معها وتدميرها على مسافة 120 كلم.

ولفت إلى أن هذه المنظومة مرنة للغاية وجاهزة للتشغيل في أقل من 3 دقائق وتوفر غطاء موثوقا به للدفاع عن البلاد، مشيرا إلى أنه تم تسمية المنظومة بهذا الإسم جاء تخليدا لذكرى الشهيد “آرمان علي وردي”.

وعن منظومة “آذرخش “، أفاد العميد آشتياني بأنها إحدى الإنجازات الأخرى لحماية المراكز الحيوية والحساسة المهمة في البلاد من تهديدات الطائرات بدون طيار والطائرات الدقيقة (MAV) وهي فئة من الطائرات بدون طيار المصغرة التي يحملها الإنسان والتي يتيح حجمها استخدامها على ارتفاعات منخفضة.

وأشار إلى أن هذه المنظومة قصيرة المدى ولديها القدرة على التثبيت على جميع أنواع المركبات والقيام بعمليات ليل نهار، وهي مرنة للغاية لأنه يتم استخدام نظام الرادار ثلاثي الأبعاد المتقدم والبحث البصري والباحثين المتقدمين وأيضا فإن هذه المنظومة يمكنها تدمير الأهداف في أقصر وقت ممكن كمنظومة الشهيد “مجيد “.

وصُنعت هذه الأنظمة بجهود خبراء وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة الإيرانية وتتضاعف قوة الدفاع الجوي مع إدخال أنظمة جديدة في شبكة الدفاع في البلاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة