القيادة المركزية الأمريكية تعترف بامتلاك اليمن لغواصات بحرية

متابعات || مأرب نت || 9 شعبان 1445هـ

 

صرحت القيادة المركزية الأمريكية بامتلاك القوات المسلحة اليمنية غواصات بحرية ذاتية الحركة .

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان مقتضب لها اليوم الاثنين: لأول مرة نلحظ استخدام سفينتين غير مأهولتين واحدة منها ( تحت الماء ) في استهداف السفن من اليمن منذ بدء الهجمات في 23 أكتوبر.

يذكر أن قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حذر أمريكا وبريطانيا من التورط في العدوان على اليمن، والتدخل لحماية السفن الصهيونية، والتي فرضت اليمن عليها حظرا ردا على حرب الإبادة الوحشية التي يشنها العدو الصهيوني على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وبعد أسابيع من العدوان الأمريكي البريطاني على اليمن لم تتمكن البوارج الأمريكية والبريطانية من تمرير حتى سفينة واحة إلى موانئ العدو عبر البحر الأحمر، وعلاوة على ذلك وجدت دول العدوان سفنها وبوارجها عرضة للاستهداف اليمني ردا على العدوان على البلاد.

واليوم وبعد أشهر من عدم الاستجابة لتحذيرات السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي، يشتكي الأمريكي والبريطاني من امتلاك اليمن أسلحة متطورة وفعالة لم يكن يعرفه امتلاك اليمن لها، تارة عبر الصراخ من الغواصات اليمنية وتارة أخرى من الصواريخ الباليستية التي تضرب سفنهم من البحر، مؤكدين أن اليمنيين هم أول من استخدم الصواريخ الباليستية لضرب السفن في التاريخ.

وكشفت القوات المسلحة اليمنية سابقا عن امتلاكها صواريخ باليستية قادرة على الانطلاق من أي نقطة في البر اليمني وإصابة سفن العدو في البحار، وكذلك عدة طرازات من الصواريخ البحرية المختلفة، بالإضافة إلى زوارق بحرية هجومية مسيرة قادرة على ضرب أهداف للعدو، في حين يرى مراقبون أن اليمن يمتلك المزيد من المفاجئات القادرة على إخضاع أي عدو.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة