عرض عسكري شعبي لخريجي الدورات المفتوحة في المحويت

متابعات || مأرب نت || 24 شعبان 1445هـ

 

أقيم في محافظة المحويت، اليوم الثلاثاء، عرض عسكري شعبي لخريجي الدورات العسكرية المفتوحة (طوفان الأقصى) من أبناء مديريات المدينة وشبام كوكبان والطويلة والرجم وجبل المحويت، وتحت شعار “لستم وحدكم” ضمن أنشطة الحشد التعبوي لقوات التعبئة العامة في المحافظة لنصرة غزة والشعب الفلسطيني.

وقدّم الخريجون عروضا رمزية متنوعة تجسيدًا لتضامن الشعب اليمني مع شعب فلسطين المحتلة. وهتفوا بشعارات الغضب والتنديد بما يرتكبه العدو الصهيوني من جرائم حرب وإبادة جماعية وتهجير قسري للفلسطينيين في قطاع غزة بمساعدة أمريكا ودول الغرب في ظل تواطؤ عربي وإسلامي.

وأكد عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، أن تخرج هذه الدفع يأتي تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي بشأن الاستعداد عسكريا لإسناد ودعم الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني الامريكي البريطاني.

وقال إن شعبنا اليوم يواجه العدو الصهيوني والأمريكي وجها لوجه، مشيرًا إلى مواقف ابناء محافظة المحويت في الصمود الأسطوري في مواجهة التحديات والوقوف ببسالة في وجه الطغاة من أعداء اليمن والأمة.

وأكد أن المعركة اليوم مع أعداء الأمة هي معركة انتزاع الحقوق والخروج من الارتهان والتبعية لقوى الاستكبار والتي تتجسد في واقع الأنظمة العربية ومدى خذلانها للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة على أيدي الصهاينة.

وأوضح أن الشعب اليمني لن ترهبه التهديدات والاعتداءات ولن تثني موقفه الداعم للقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن التحديات الراهنة تضع الجميع أمام مسؤولية الاستمرار في الحشد والتعبئة والجهوزية والتحرك والاستعداد لتنفيذ كافة الخيارات والقرارات لمواجهة كل الاحتمالات

فيما أكد محافظ المحويت، حنين محمد قطينة، أن اليمن مقبرة الغزاة، وأن أبناء المحويت يقفون بكل عزة وشموخ إلى جانب القيادة الثورية والسياسية والمقاومة الفلسطينية ولن يثنيهم شيء عن الصمود في مواجهة العدو ومرتزقته.

كما أكد أن ابناء المحويت على أهبة الاستعداد للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل نيل الحرية والسيادة والاستقلال والدفاع عن مظلومية الشعب الفلسطيني.

فيما نوه الخريجون بالاستمرار في جهود التعبئة لمواجهة العدو الامريكي البريطاني وخوض معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس إلى جانب القوات المسلحة.

وطالبوا الأنظمة العربية بفتح ممرات لدخول المجاهدين لنصرة إخوانهم في فلسطين، مهيبين بجميع الأحرار العمل على تبني مواقف حقيقية داعمة للشعب الفلسطيني ومقاومته في سبيل تحرير أراضيه وإقامة دولته.

حضر العرض أمين عام رئاسة الجمهورية، حسن شرف الدين، وأمين عام المجلس المحلي بالمحافظة الدكتور علي الزيكم، ووكيلا المحافظة، حسين عركاض و حمود شملان ، و مدير أمن المحافظة العميد علي دبيش، ومدير جهاز الأمن والمخابرات، العميد محمد الوجيه، و مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة عامر الاقهومي، ومديرو المديريات والمكاتب التنفيذية والقيادات الأمنية والعسكرية وشخصيات إجتماعية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة