مسير واستعراض كشفي بأمانة العاصمة نصرة للأقصى والشعب الفلسطيني

متابعات || مأرب نت || 24 شعبان 1445هـ

 

نظمّت مفوضية الكشافة بأمانة العاصمة، اليوم الثلاثاء ، وقفة تضامنية ومسيراً واستعراضاً كشفياً تحت شعار “طوفان الأقصى” بإشراف المفوضية العامة للكشافة، في إطار الحملة الوطنية لنصرة الأقصى الشريف.
وفي الوقفة التي أُقيمت أمام المجسم التذكاري لخارطة كل تراب فلسطين في جولة فلسطين بأمانة العاصمة، اعتبر وزير الشباب والرياضة بحكومة تصريف الأعمال – رئيس جمعية الكشافة والمرشدات، محمد حسين المؤيدي، الفعالية حضوراً يمنياً جديداً في المشهد الشبابي المعبر عن نصرة أهل اليمن لأبناء غزة، وتجسيداً لاعتزاز شباب اليمن بعملية “طوفان الأقصى” وبطولات مجاهدي غزة والمدن الفلسطينية.
وأشار إلى أن شباب اليمن ينظرون بثناء واعتزاز إزاء ما تقدّمه المقاومة الباسلة من بطولات في مواجهة العدوان الأمريكي الصهيوني البريطاني المجرم، المعزَز بتخاذل عربي وإسلامي مخزٍ وحال مهين للمطبّعين من القيادات العربية والإسلامية.
وحيا الوزير المؤيدي شباب كشافة أمانة العاصمة المشاركين في المسير الشبابي والاستعراض الكشفي، كوسيلة للفت الأنظار صوب ما يجري في غزة من جرائم إبادة جماعية وتأكيد نصرة أبناء اليمن لأشقائهم الفلسطينيين عبر مختلف الوسائل.
وأكد أن ما يحدث في مضيق باب المندب والبحرين الأحمر والعربي، مصدر فخر وشموخ وعزة وثأر لضحايا الشعب الفلسطيني في غزة، مشيداً بمبادرة مفوضية أمانة العاصمة وجمعية الكشافة في إطار البرامج والأنشطة الكشفية التي يتضمنها البرنامج العام للمفوضية.
ولفت وزير الشباب بحكومة تصريف الأعمال إلى أن اليمن هو الدولة الوحيدة التي تساند الشعب الفلسطيني في غزة، مؤكداً أن موقف اليمن الأخلاقي والإنساني والديني تجاه فلسطين رفع اسمها على أعلى المستويات في العالم الذي بات ينظر بإجلال لليمن وشعبه العظيم.
من جهته أشار المفوض العام للكشافة – مدير مكتب الشباب والرياضة بأمانة العاصمة عبدالله عبيد ، أن المشاركين في الاستعراض والمسير الكشفي هم طلائع شباب اليمن المستعدين للدفاع عن فلسطين والمقدسات واستجابة للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.
وأدان بيان صادر عن الوقفة التضامنية لكشافة أمانة العاصمة تلاه القائد الكشفي سلطان علي شداد، ما يرتكبه الكيان الصهيوني بدعم أمريكي وغربي من جرائم إبادة جماعية وسياسة تجويع ممنهجة وحصار على قطاع غزة في ظل تواطؤ دولي وخذلان عربي واسلامي.
وأكد البيان على الموقف الثابت مع القضية الفلسطينية حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة من العدو الصهيوني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
وثمن الموقف الإيماني والإنساني والقومي للقيادة الثورية ممثلة بقائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي لمساندة المقاومة الفلسطينية وفرض حصار في البحرين الأحمر والعربي على السفن الصهيونية والسفن الذاهبة إلى الأراضي المحتلة حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن غزة.
كما أكد البيان على حق اليمن في الدفاع عن مواقفه الثابتة والتصدي للعدوان الأمريكي البريطاني مهما كانت التضحيات حتى إيقاف العدوان على غزة ورفع الحصار وإدخال الغذاء والدواء لسكان القطاع.
عقب الوقفة التضامنية، انطلق مسير كشفي جاب عدداً من شوارع أمانة العاصمة بدءً من المعهد اليمني الصيني للعلوم التقنية والتطبيقية مروراً بشوارع حدة والزبيري والقصر وصولاً إلى ملعب الظرافي على هيئة استعراض كشفي بمشاركة مئات من شباب كشافة أمانة العاصمة وسط معزوفات وطنية وثورية حماسية لفرقة الموسيقى العسكرية المشاركة فيه.
وتقدّم وزير الشباب والرياضة – رئيس جمعية الكشافة والمرشدات، والمفوض العام للكشافة عبدالله عبيد، وسكرتير عام الجمعية مطهر السواري، ومفوض كشافة أمانة العاصمة علي شملان، ومفوض تنمية المجتمع علي الجرموزي، ومستشار الجمعية أحمد المحويتي، والمدير المالي بصندوق رعاية النشء والشباب عبدالله العنسي، وقيادات كشفية، المسير والاستعراض الكشفي.
ورفع المشاركون في الاستعراض لافتات منددة بجرائم قوات الاحتلال الصهيوني بحق أبناء الشعب الفلسطيني، ومطالبة المجتمع الدولي بالقيام بواجبه لوقف المجازر الوحشية والإبادة الجماعية بحق المدنيين في قطاع غزة، ومؤيدة للعمليات البطولية التي تنفذها المقاومة الفلسطينية والقوات المسلحة اليمنية.
وفي ختام المسير أشاد وزير الشباب بحكومة تصريف الأعمال بتميز الاستعراض الكشفي المعبر عن وقوف اليمنيين إلى جانب الشعب الفلسطيني في غزة والأراضي المحتلة، مؤكداً أهمية تكاتف الجميع من أجل استمرار الحركة الكشفية في عملها الوطني وتفعيل المعسكر الكشفي، بالإضافة إلى إقامة الفعاليات الكشفية المجتمعية طوال العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة