إعلام العدو: قدرات حزب الله قد تسمح له بضرب تشكيل الدفاع الجوي

متابعات || مأرب نت || 5 ذو الحجة 1445هـ

 

كشفت وسائل إعلام العدو الصهيوني، اليوم الثلاثاء، عن تقديرات في “جيش” الإحتلال بأنّ قدرات حزب الله، كما يظهر في الأشهر الثمانية الماضية، وخاصةً في الشهر الماضي، “قد تسمح له بضرب تشكيل الدفاع الجوي التابع لسلاح الجو”.

وأوضحت “القناة 14” الصهيونية، أنّ هذه القدرات “قد تُلحق أضراراً بتشكيل الدفاع الجوي”.. مشيرةً إلى أنّ “سيناريو كهذا قائم فقط إذا شنّ حزب الله هجوماً مفاجئاً”.

وذكرت أنّ الساعات الـ24 الماضية “كانت قوية في الشمال، بشكل خاص مع إطلاق حزب الله عدداً كبيراً من المسيّرات والصواريخ المضادة للدروع”.

بدوره، أفاد المحلل العسكري للقناة الـ”14″ الصهيونية، نوعام أمير يضيف، بأنّ “جيش الإحتلال يعترف بأنّه حتى الآن ليس هناك استجابة جيدة لهذا التحدي”.. لافتاً إلى أنّ حزب الله “يمتلك قدرات ضرب، خاصةً المسيّرات الصغيرة التي تطلق لمديات قصيرة”.

وأشارت وسائل إعلام العدو إلى أنّ “جيش الإحتلال يرفض الانتقادات بأنّ سلاح الجو غير مستعد لمواجهة تحدي الطائرات المسيّرة في الشمال”، ويوضح أنّه منذ أكثر من عقد “تمّ القيام بالكثير من النشاطات والتزود بالعتاد لمواجهة هذا التحدي، ولكن معظم الاستثمار وُجّه نحو قدرات العدو الثقيلة”.

في السياق ذاته، قال مراسل القناة الـ”12″ الصهيونية في الشمال: إنّ حزب الله “يوسّع مدى الإطلاق وكذلك المسافات ليصل إلى حيفا وهكريوت”.. مشيراً إلى أنّ “إدخال حزب الله مسيّرة إلى حيفا للمرة الأولى منذ بدء الحرب يُعدُّ حدثاً استثنائياً جداً”.

وتساءل مذيع في القناة الـ”12″ الصهيونية عن “هدف حزب الله من إرسال مسيّرة إلى حيفا”.. لافتاً إلى أنّ “الأمر يبدو كما لو أنّ حزب الله صعّد 14 درجة في سلم الحرب”.

وتأتي هذه التقديرات، بعد أنّ أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان- حزب الله، أمس الاثنين، عن إسقاط مُسيّرة صهيونية في سماء جنوب لبنان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة