مقتل شرطي تركي طعنا في إسطنبول

وكالات | 14 أغسطس | مأرب برس :

قُتل شرطي تركي طعنا بسكين، أمس الأحد، قرب مركز للشرطة باسطنبول بيد شخص يُشتبه بانتمائه لـ “داعش”.

وبحسب التلفزيون التركي فإن المهاجم كان يعد لتنفيذ تفجير انتحاري، لكنه قُتل برصاص قوات الأمن بعد إقدامه على طعن الشرطي.

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء “دوغان” أن المعتدي كان قبلَ تنفيذه لعملية الطعن حوالى الساعة 11,00 (20,00 ت غ) محتجزا داخل سيارة للشرطة التي كانت تنقله إلى مركز تابع لها عندما حصلت الوقائع.

ولم يتضح بعد كيف تمكن الرجل من الاحتفاظ بسكين رغم أنه كان محتجزًا في سيارة الشرطة.

وقالت الوكالة أن الشرطي الذي تعرض للطعن توفي متأثرا بجروحه بعد نقله من المكان بسيارة اسعاف.

وكانت السلطات اعلنت السبت عن اعتقال خمسة أعضاء تشتبه بانتمائهم لـ “داعش”، بينهم 4 بغرب اسطنبول، وآخر في أنقرة من اجل ارتكاب هجوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة