الجيش واللجان يحكمان السيطرة على تخوم نجران من الجهتين الغربية والجنوبية وقرار إقتحام المدينة مرتبط بتطورات مشاورات مسقط

بقدرات متواضعه الجيش اليمني واللجان الشعبية يحكمان السيطرة على تخوم مدينة نجران من الجهتين الغربية والجنوبية بعد معارك عنيفة استمرت لأسابيع وعمليات نوعية كان آخرها السيطرة على عدة مواقع مهمة عسكرياً .

تقدم الجيش اليمني واللجان الشعبية بإتجاه نجران دفع الجيش السعودي لإستخدام اسلحة محرمة دولياً غير أن ذلك لم يحل دون إحراز الجيش واللجان انتصارات كبيرة في تلك الجبهة وتكبيد قوات المملكة خسائر كبيرة اضافة الى السيطرة على اهم المواقع التي تعتبر المفتاح الرئيس للسيطرة على مدينة نجران .

ويرى متابعون ان قرار اقتحام المدينة والسيطرة عليها قد يتم إتخاذه خلاال الأيام القادمة سيما مع إتجاه العدوان للضغط على جبهات الداخل لتحقيق أي تقدم يسبق المشاورات التي ستعقد برعاية اممية والتي يتوقع الكثير ان تبدأ تلك المشاورات بالإتفاق على وقف إطلاق النار .

واشارت مصادر متعددة أن تقدم الجيش واللجان للسيطرة على مدن سعودية كبيرة يأتي كخيار أخير للضغط بإتجاه وقف العدوان وهو ما قد يحدث خلال الأسابيع القادمة ما لم تحدث متغيرات عسكرية وسياسية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة