الجيش الأمريكي: تحطم مروحية أمريكية قبالة سواحل اليمن الجنوبية

وكالات | 26 أغسطس | مأرب برس :

قالت القيادة المركزية للجيش الأميركي: إن مروحية عسكرية من طراز “بلاك هوك” تابعة لقواتها المسلحة تحطمت قبالة سواحل اليمن مساء الجمعة.

وذكرت القيادة المركزية في بيان لها، اليوم السبت، أن ” مروحية أميركية من طراز بلاك هوك تحطمت خلال رحلة تدريبية مساء الجمعة 25 أغسطس على بعد حوالى 20 ميلا من الساحل الجنوبي لليمن”.

وبحسب البيان فإن خمسة جنود كانوا على متن الطائرة تم إنقاذهم، فيما لا تزال عمليات البحث مستمرة عن أحد أفراد طاقمها.

وأشار البيان أن الحادث وقع على بعد 32 كيلومترا جنوبي ساحل اليمن في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي.

ولم يذكر الجيش الأمريكي الأسباب المحتملة لتحطم المروحية، ولكنه أعلن عن بدء تحقيق للوقوف على حيثيات الحادث.

وكانت مروحية إماراتية من نوع “بلاك هوك” تابعة للعدوان الأمريكي السعودي الإمارتي قد سقطت، في الـ11 من شهر أغسطس الحالي في محافظة شبوة جنوب اليمن، واعترفت الإمارات بمصرع 4 عسكريين جراء سقوط الطائرة.

وأقدمت قوات احتلال أمريكية وإماراتية في الرابع من الشهر الجاري على السيطرة على حقول النفط والغاز بمحافظة شبوة.

وزعمت القوات الأمريكية حينها بأنها تنفذ عملية عسكرية ضد عناصر “القاعة وداعش” بيد أن الحقيقة أنها سيطرت بمساعدة قوات إماراتية على آبار النفط والغاز بشبوة بعد بطرد عناصر تابعة للمرتزقة كانت تسيطر على تلك الحقول.

 وتكشف سيطرة قوات الاحتلال على آبار النفط والغاز وموانئ تصديره حقيقة مخططات العدوان التي تهدف السيطرة على ثروات اليمن ونهبها.

يذكر أن الإمارات تعتمد على الغاز القطري لكن أزمتها مع قطر دفعها للبحث عن خيارات منها ما أقدمت عليه من احتلال للآبار النفط والغاز في بلحاف وشبوة.

مقالات ذات صلة