لطمأنة قادة العدو الصهيوني.. غوتيريس يصل إلى فلسطين المحتلة

وكالات | 28 أغسطس | مأرب برس :

وصل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة قادما من الكويت، ضمن زيارة هي الأولى له للمنطقة.

وتأتي الزيارة لطمأنه قادة العدو الصهيوني بشأن قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بملف الاستيطان من جهة وفي إطار محاولات تحريك ملف المفاوضات بين الاحتلال والفلسطينيين بالتنسيق مع الولايات المتحدة من جهة أخرى ،فيما سيلتقي غوتيريس رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ويجري غوتيريس خلال زيارته التي تستمر 3 أيام، محادثات مع قادة العدو الإسرائيلي المحتل قبل أن ينتقل إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وإلى غزة حيث تدير الأمم المتحدة برنامج مساعدات.

 وأوضح سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون أن الزيارة ستسمح لغوتيريس «ببناء علاقة» مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. كذلك سيعقد الأمين العام لقاءات مع الرئيس الإسرائيلي ووزير دفاعه.

 ونقلت ووكالة فرانس برس عن دانون قوله «نحن سعداء جدا بهذه الزيارة»، وأضاف «إنها فرصة عظيمة للامين العام ليختبر إسرائيل ويلتقي قادتها ويفهم التحديات التي تواجهها إسرائيل بين يوم وآخر».

وأشار دانون إلى أن ما يسمى بالحكومة الإسرائيلية ستناقش تعزيز مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) بعد سلسلة مناوشات على طول الخط الحدودي بين لبنان وإسرائيل والذي تراقبه الأمم المتحدة.

وشهدت العلاقة بين إسرائيل والأمم المتحدة توترا بسبب توسع المستوطنات اليهودية التي دانها المجتمع الدولي واعتبرها غير قانونية.

ومنذ خلافته بان كي مون في الأول من يناير الماضي، كان غوتيريس حذرا في مقاربة الأزمة بين إسرائيل والفلسطينيين. ويعود ذلك جزئيا إلى اتهام إسرائيل للأمم المتحدة بأنها منحازة ضدها.

إلى ذلك وفي التطورات الميدانية اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تسعة فلسطينيين من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة